أخبار عاجلة

"مناهضة الأخونة": الحكومة أوقفت صرف السلع التموينية لتعطيش السوق قبل 30 يونيو

"مناهضة الأخونة": الحكومة أوقفت صرف السلع التموينية لتعطيش السوق قبل 30 يونيو "مناهضة الأخونة": الحكومة أوقفت صرف السلع التموينية لتعطيش السوق قبل 30 يونيو
"خيرالله": "الجماعة" ستغرق السوق بمنتجاتها لكسب رضا الشعب وإجهاض "تمرد"

كتب : حازم الوكيل منذ 3 دقائق

اتهمت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة ، حكومة الدكتور هشام قنديل، بتعمد وقف صرف السلع الاستهلاكية ببطاقات للمواطنين، في محاولة لإجهاض مظاهرات يوم 30 يونيو، عبر تعطيش السوق ثم إنعاشه قبل موعد التظاهرات بـ5 أيام.

وقال محمد سعد خيرالله، المتحدث باسم الجبهة، إنه تم وقف صرف السلع التموينية للمواطنين لتعطيش السوق، وسوف يقام معرض في يوم 25 يونيو ينتهي يوم 15 يوليو، لبيع أكثر من 25 سلعة بأقل من سعر الجملة ويضاف إليها ياميش رمضان وجارٍ الآن طباعة أكياس جديدة تحت شعار "خير زمان" إسقاطاً على اسم أحد توكيلات خيرت الشاطر، نائب المرشد العام للإخوان المسلمين.

وأضاف: "يتعامل النظام مع الشعب على طريقة "اطعم الفم تستحي العين"، حتى يشغل الفقراء والمحتاجين والمهمشين عن المشاركة يوم 30 يونيو عن طريق معرض وهمي ينتهي يوم 15 يوليو أملاً في انتهاء المظاهرات قبل ذلك الموعد، ثم إعادة الأوضاع كما كانت أو أسوء، مؤكدًا أن النظام الحاكم قام بعمل معرض تجريبي من يوم 27-5 إلى 5-6 بمحافظة الإسكندرية.

وأشار "خيرالله"، إلى أن الجبهة الشعبية رصدت خسائر 170 فرع للمجمعات الاستهلاكية قدرت بمبلغ ثلاثة ملايين جنيه بسبب المعرض الإخواني، معتبرًا أن تعميم المعرض في هذه المرة سيؤدي إلى خسائر فادحة للاقتصاد الوطني، مطالبًا الجماهير بعدم الانجراف خلف هذه المعارض الوهمية.

وتابع: "الوضع سيعود أسوء من السابق بمجرد انتهاء فعاليات وتظاهرات 30-6، فعلينا إسقاط هذا النظام الفاشل المتاجر بهموم المصريين والذي يعمل على شراء أصواتهم ورضائهم بسلع غذائية رخيصة أو مجانية ثم تختفي مرة ثانية لأنه لم يضع حلولا علمية للتوزيع العادل للدخل في المجتمع، ولو كان هدفهم مصلحة المواطن ما قاموا بوقف صرف السلع التموينية، ولكن هدفهم الوحيد تخفيف حدة السخط الشعبي في هذه الفترة حتى يستمروا في مناصبهم وتمر المظاهرات بأمان".

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC