داعشي لبناني ينحر زوجته لرفضها الانتحار في سوريا

داعشي لبناني ينحر زوجته لرفضها الانتحار في سوريا داعشي لبناني ينحر زوجته لرفضها الانتحار في سوريا

الداعشي اللبناني وزوجته

ذكر تلفزيون الجديد اللبناني أن زينب طالب من بلدة عين الذهب اللبنانية لقيت مصرعها على يد زوجها بسام رعد في أستراليا، بسبب رفضها تنفيذ عملية انتحارية في سوريا.

ونقلت القناة عن أهالي بلدة عين الذهب، أن ابنة البلدة زينب محمود طالب 30 عاما، متزوجة في أستراليا ولها ثلاثة أطفال، وقد لقيت مصرعها على يد زوجها بسام رعد من بلدة عاصون في الضنية شمال لبنان، الذي التحق سابقا بتنظيم داعش، بحسب ما ذكرته قناة “ اليوم”.

وبحسب المعلومات فإن الجاني بسام طلب من زوجته المغدورة زينب الذهاب إلى سوريا للقيام بعمليات انتحارية، وعندما رفضت قام بذبحها وتقطيع أطرافها، والتمثيل بجثتها، كما قام بالاعتداء على أطفاله الثلاثة وضربهم.

 

أونا