متظاهرو البحيرة يحتشدون مجددا في الميادين لحماية الثورة من "مؤامرة الإخوان"

متظاهرو البحيرة يحتشدون مجددا في الميادين لحماية الثورة من "مؤامرة الإخوان" متظاهرو البحيرة يحتشدون مجددا في الميادين لحماية الثورة من "مؤامرة الإخوان"
"الإنقاذ" تدرس العودة للاعتصام.. وتؤكد: ما يفعله الإخوان يخدم مخططات الأمريكان والصهاينة

كتب : إبراهيم رشوان وأحمد حفني منذ 7 دقائق

قرر ثوار البحيرة العودة مرة أخرى إلى الميادين والشوارع، للاحتشاد بها من أجل حماية الثورة، وإنقاذ البلاد من المخطط الذي تنفذه جماعة الإخوان المسلمين بدعم أمريكي، لإحداث فوضى واقتتال وحرب أهلية في ، بعد عزل الدكتور محمد مرسي، وإسقاط حكم الجماعة.

دعت جبهة الإنقاذ الوطني، وكافة الحركات الثورية والنشطاء وحملة "تمرد"، جماهير ومواطني وشباب البحيرة إلى العودة إلى الميادين بدءا من غد، للحفاظ على إنجازهم العظيم الذي تحقق في 30 يوينو بإسقاط نظام جماعة الإخوان.

وأكدت الجبهة رفضها لكافة أشكال العنف بين أبناء الشعب المصري، وأدانت كل الدعوات التي يطلقها تجار الدين للعنف، وناشدت كل أبناء البحيرة الاستمرار في سلميتهم، التي ضربوا مثالا حيا لها خلال الأيام الماضية، حين خرجوا مع أكثر من 30 مليون مواطن إلى ميادين مصر في مشهد أبهر العالم ولم يشهد حالة عنف واحدة.

مصر الثورة يطالب الجيش والشرطة بفرض حظر التجوال بمناطق الاشتباكات

وقال محمود دوير، المتحدث الإعلامي للجبهة، "إننا ندرس العودة إلى الاعتصام السلمي الذي تم تعليقه الخميس الماضي، بجوار مبنى ديوان عام المحافظة، والذي استمر لأكثر من ستة أيام متواصلة، وشهد له الجميع بسلميته وحفاظه على الأروح والمنشآت العامة.

وشدد دوير على رفض كل القوى الوطنية أي محاولات للنيل من جيش مصر العظيم وقياداته التي انحازت لمطالب الشعب المصري العظيم، مؤكدا أن تلك المحاولات إنما تخدم مخططات أصدقاء جماعة الإخوان المسلمين من الصهاينة والأمريكان، الذين يمارسون ضغوطا عنيفة على قيادة الجيش المصري، ويدعمون بشكل علني وواضح دعاوى العنف في مصر.

حزب مصر الثورة بالبحيرة، استنكر دعوات الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، وبعض قيادات الجماعات المتطرفة، للتحريض على قتل المصريين.

ودعا كل طوائف الشعب للنزول إلى الميادين والشوارع لحماية الشرعية الثورية ومسانده قوات الجيش والشرطة، للقضاء على المتطرفين وحتى يتم القبض عليهم ورجوع الهدوء للشارع المصري.

المحاسب محمد نور الدين الصاوي، أمين الحزب بالمحافظة، أدان لجوء جماعة الإخوان وأتباعهم إلى أعمال العنف والتخريب من أجل كرسي السلطة، محذرا من دخول البلاد في نفق مظلم وحرب أهلية، مناشدا القوات المسلحة وقوات الشرطة التصدي لهؤلاء بكل قوة وإطلاق الرصاص على كل من يرفع السلاح ضد أي من أفراد الجيش والشرطة أو الشعب.

وطالب أمين حزب مصر الثورة قيادات الجيش والأمن بفرض حظر التجوال بمناطق الاشتباكات بمحافظة البحيرة، لوقف نزيف دماء المصريين، واتخاذ ما يلزم من إجراءات استثنائية.

DMC