أخبار عاجلة

دراسة سويدية: عملية تغيير مسار المعدة تحمى من أمراض القلب والسرطان

دراسة سويدية: عملية تغيير مسار المعدة تحمى من أمراض القلب والسرطان دراسة سويدية: عملية تغيير مسار المعدة تحمى من أمراض القلب والسرطان
تواصل الأبحاث الطبية الحديثة، التأكيد على الفوائد الصحية لعمليات تغيير مسار المعدة بالنسبة للأشخاص المصابين بالسمنة واضطرابات الوزن، وهى من الأمراض الخطيرة التى تصاعدت حدة الإصابة بها مؤخرًا، وثبت أنها ترفع خطر الإصابة بالأزمة القلبية والسكتة الدماغية والعديد من الأورام السرطانية.

وذكرت مؤخرًا دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة جوتنبرج السويدية، أن عمليات تغيير مسار المعدة تحد من خطر إصابة مرضى السمنة بالسرطان وأمراض القلب، وهما من أكثر الأمراض المسببة للوفاة على مستوى العالم.

وكشفت الدراسة التى شملت 49 ألف مريض بالسمنة أن الأشخاص الذين يعانون من البدانة المفرطة أكثر عرضة للوفاة، وعلى النقيض تمامًا كشفت النتائج أن الخضوع لجراحات السمنة، وبالأخص عملية تغيير مسار المعدة يقلل نظريًا فرص الوفاة بنسبة 57%، كما أنها تقلل مضاعفات السمنة وتحمى صحة المرضى من التدهور.

نشرت هذه النتائج مؤخرًا على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

وفى السياق ذاته، أوصى تقرير طبى صدر الأسبوع الماضى عن 46 منظمة دولية حول العالم بخضوع مرضى السكر المصابين بالسمنة لجراحة تغيير مسار المعدة، إذ ثبت أنها تحد من كمية الطعام التى يتناولها المرضى وتساعدهم على التخلص من الكيلوات الزائد وخفض سكر الدم، وتجعل الكثير منهم يستغنون عن أدوية السكر تماما.


>- خبراء العالم يوصون بإجراء عملية تغيير مسار المعدة لعلاج مرض السكر نهائيا

مصر 365