أخبار عاجلة

ميسي: وقعت على العقود لأنني كنت أثق في والدي

ميسي: وقعت على العقود لأنني كنت أثق في والدي ميسي: وقعت على العقود لأنني كنت أثق في والدي

(إفي): قال لاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي مَثُل مساء اليوم أمام محكمة برشلونة في قضية اتهامه ووالده خورخي أوراثيو ميسي، بالتهرب الضريبي، إنه لم يتخذ مطلقا أي قرار قانوني أو ضريبي فيما يتعلق بأملاكه.

وقال ميسي اليوم أمام المحكمة:"كنت أهتم فقط بلعب كرة القدم. وقعت على العقود لأنني كنت أثق في والدي وفي المحامين الذين اخترنا أن يتولوا تدبير الأمور".

وتطالب هيئة الدفاع عن الدولة، التي تدافع عن مصالح الدولة الاسبانية، بسجن نجم الكرة ووالده 22 شهرا للتهرب من سداد ضرائب تقدر بأربعة ملايين و100 ألف يورو مستحقة عن الحقوق الدعائية للاعب في أعوام 2007 و2008 و2009.

من ناحيتها، تطالب النيابة بحفظ القضية ضد ميسي وإدانة والده بالسجن 18 شهرا في اتهامات التهرب الضريبي للأعوام الثلاثة حيث تعتبر أن اللاعب لم يكن على علم بالتهرب المرتكب من قبل والده، الذي يعد وكيل أعماله أيضا.

ولهذا لم يواجه ميسي أية مشكلات في الرد على أسئلة المفوضين من قبل وزارة المالية ومحاميي الدفاع، لكنه رفض الرد على أسئلة محامي الدولة، بالضبط كما فعل والده.

وقال لاعب برشلونة إنه لم يكن يعلم إذا كان شريكا داريا في شركة (جينبريل) التي أنشأت عام 2007 بأوروجواي لإدارة حقوقه الدعائية.

وشدد "لا لم أكن أعلم. لم أسأل والدي قط عن قضايا كهذه. كنت أوقع على العقود لأنني كنت أثق في والدي ولأن المحامين كانوا يقولون إنه ينبغي القيام بهذه الأمور بهذا الشكل".

وكان هؤلاء المحامون يتبعون مكتب خواريث فيثيانا للمحاماة، وهو مكتب مخصص في القانون الدولي المتعلق بالضرائب تولى إدارة الشؤون القانونية لأسرة ميسي.

وقال النجم الأرجنتيني إنه لم يلتق "مطلقا" بأي من هؤلاء المستشارين القانونيين ليشرحوا له كيف تتم إدارة حقوقه الدعائية ولا الالتزامات الضريبية الواقعة عليه.

ويعد هذا أول مثول لميسي ووالده أمام القضاء منذ بدء جلسات المحاكمة أول أمس الثلاثاء.

وكانت النيابة قد رفعت الدعوى في بادئ الأمر ضد ميسي ووالده ولكن بعدها طالبت بحفظ القضية بعد أن دفع اللاعب ووالده خمسة ملايين يورو هي قيمة المبلغ الذي تم التهرب منه بالإضافة إلى فوائده.

وأكد والد ميسي أنه يتحمل المسئولية كاملة عن إدارة شئون ابنه المالية، ولكن قاضية التحقيق قررت استمرار اتهام لاعب برشلونة وهو قرار أيدته فيما بعد محكمة برشلونة.

وخلال جلسة أمس برأ المسئولون عن المكتب المتخصص في الضرائب القائم بأعمال اللاعب منذ 2004 ميسي من أي مسئولية، فيما يتسق مع موقف الدفاع الذي يقول إن "البرغوث" الأرجنتيني لم يكن على دراية مطلقا بالطريقة التي كان يعمل بها والده ومستشاروه المسئولون عن إدارة حساباته.

فيديو اليوم السابع