أخبار عاجلة

زعيم المعارضة البريطاني يهاجم المحافظين ويدعو للبقاء في الاتحاد الأوروبي

زعيم المعارضة البريطاني يهاجم المحافظين ويدعو للبقاء في الاتحاد الأوروبي زعيم المعارضة البريطاني يهاجم المحافظين ويدعو للبقاء في الاتحاد الأوروبي

زعيم المعارضة البريطانية

دعا زعيم المعارضة البريطانية، جريمي كوربين، اليوم ‏الخميس، ناخبي حزب العمال لدعم بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، منتقدا في نفس الوقت ‏نهج رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، ووزير الخزانة، جورج أوزبورن بشأن الاستفتاء.‏

وفي خطاب لدعم حملة البقاء، طالب زعيم حزب العمال بإصلاح عاجل للاتحاد الأوروبي، ووضع حد لحملة الاتحاد ‏الأوروبي “للخصخصة”، وتعهد بإلغاء اتفاق التجارة المثير للجدل مع الولايات المتحدة.‏

وقال زعيم حزب العمال إن على ناخبي الحزب التصويت للبقاء في الاتحاد الأوروبي يوم ‏‏23 يونيو، وإلا سيصبحون تحت رحمة حكومة حزب المحافظين التي ستجرد العمال من ‏حقوقهم، طبقا له. وأكد كوربين أن الاتحاد الأوروبي دافع عن حقوق العمال.‏

وأضافت “ذكرت حملة المغادرة بكل صراحة أن أنهم يريدون ترك أوروبا لتمييع حقوق العمال، ‏وانهاء التوازن بين العمل والحياة، ومنع التمييز ومنع الاستغلال والظلم”، واضاف “هذا هو ‏السبب في أننا نقول إن الخطر على الشعب البريطاني ليس الاتحاد الأوروبي، بل هي حكومة ‏المحافظين هنا في بريطانيا”.‏

وسخر كوربين من تحذيرات وزير الخزانة، جورج أوزبورن، التي يدعمها صندوق النقد ‏الدولي وبنك انجلترا، بأن خروج بريطانيا سيؤدي الى ركود اقتصادي، قائلا “انه نفسه ‏جورج أوزبورن الذي توقع أن سياساته التقشفية ستؤدي الى انهاء العجز في الموازنة بحلول ‏عام 2015، وهذا الأمر تم تأجيله الى عام 2021″.

وأضاف “إن أكبر خطر للركود في هذا البلد هو من حكومة حزب المحافظين التي فشلت في ‏انهاء العجز، وعدم تحقيق التوازن إلى الاقتصاد وعدم زيادة الإنتاجية”.

أونا