أخبار عاجلة

البدء في إصدار جواز العشر سنوات غرة رمضان

البدء في إصدار جواز العشر سنوات غرة رمضان البدء في إصدار جواز العشر سنوات غرة رمضان

أعلن مدير عام الجوازات اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى، عن تطبيق إصدار الجواز لمدة عشر سنوات بشكل اختياري لمَن بلغ 20 عاماً بداية من غرة شهر رمضان المبارك.

وقال اللواء اليحيى في مؤتمر صحفي إن المواطن سيتمكن ابتداءً من غرة رمضان من إصدار جواز سفر تستمر صلاحيته عشر سنوات لمن أتم عشرين عاماً، وخمس سنوات لمن هم دون سن العشرين، مبيناً أن هذا الإجراء فيه تسهيل على المواطنين الذين تطول فترة إقامتهم في الخارج من موظفين ومبتعثين وغيرهم.

وأضاف أن رسوم الجواز السنوية ستكون 60 ريالاً عن السنة الواحدة، وأن المواطن مخيراً بين المدتين في إصدار الجواز، بحيث يتاح له التجديد إلكترونياً قبل انتهائه بعام، لافتاً إلى أنه يمكن تغيير الجواز لمن حدث لهم فروقات في الشكل أو أصابهم أي ظرف يحدث علامة فارقة في الوجه.

أنظمة وزارة الداخلية التقنية غير قابلة للاختراق

وأشار اللواء اليحيى إلى أن الجواز الجديد مرتبط بسجل المواطن المدني وصورته في الأحوال المدنية، داعياً من حدث لهم أي فروقات شكلية إلى تغيير الصورة من الأحوال المدنية أولاً، مؤكداً أن الجواز لا يمكن تزويره، وأن أنظمة وزارة الداخلية الإلكترونية لا يمكن اختراقها لما تحظى به من وسائل حماية قوية.

وأردف أن المرأة ستمنح الجواز كما كان عليه سابقاً من أنظمة وضوابط مرتبطة بالشريعة الإسلامية، مشدداً على ضرورة أن يكون لكل فرداً من أفراد الأسرة جوازاً مستقلاً تسهيلاً على المواطن ولما تتطلبه بعض الدول وفق أنظمتها الداخلية، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه في حال إصدار جواز السفر بصلاحية عشر سنين لا يُمكن إضافة المرافقين في الجواز.

«سيتا» يكشف تنقلات المواطنين قريباً.. وكاميرات لقراءة العين والوجه

وأوضح اللواء اليحيى أن الجواز السعودي لا يمكن تزويره ويحظى بأعلى السمات الأمنية، وأن التطوير المستمر لأجهزة المراقبة والكشف جعلت عملية التزوير مستحيلة، كاشفاً أن الجواز الإلكتروني الذي سيطلق بالتعاون مع مركز المعلومات الوطني يحتوي على كافة المعلومات بما فيها البصمة، وداعياً المواطنين لتوثيق بصماتهم في النظام الإلكتروني.

وتحدث عن برنامج سيتا الذي سيتم تطبيقه قريباً والذي يربط الجوازات بنظام الخطوط وشركات الطيران والتي من شأنها معرفة تنقلات المواطنين، لافتاً إلى أن عمليات التطوير مستمرة وستشمل البوابات الإلكترونية والكاميرات التي تقرأ العين وملامح الوجه، وهناك دراسة للكاميرات التي تقرأ انفعالات الشخص كالخوف أو القلق.

واستطرد مدير عام الجوازات أن إجراءات إصدار الجواز قد تستغرق وقتا وجيزا في الجوازات ولكن آلية تسليم الجواز والمرتبطة بالبريد السعودي قد تصل إلى ثلاثة أيام.

بدوره، أفاد مساعد مدير الجوازات لشؤون العمليات اللواء علي الزهراني أن سمات الجواز السعودي الجديد لم تختلف عن الجواز السابق سوى مدة الصلاحية، وأنه يمكن تغييره وفق الحاجة للتغيير.

فيما، ذكر مدير إدارة سفر السعوديين العميد سلمان المحيا أن النظام يجيز سحب جواز مخالفي الأنظمة ومن ذلك الذين يسافرون للدول الممنوع السفر إليها.

«الجوازات» تعمل على خدمة المواطنين والتسهيل عليهم