أخبار عاجلة

بالصور| جنازة عسكرية لشهيد الشرطة ضحية مؤيدي مرسي في المنيا

بالصور| جنازة عسكرية لشهيد الشرطة ضحية مؤيدي مرسي في المنيا بالصور| جنازة عسكرية لشهيد الشرطة ضحية مؤيدي مرسي في المنيا

كتب : إسلام فهمي منذ 41 دقيقة

ودع أهالي محافظة المنيا شهيد الشرطة الملازم أول محمد جمال عدلي بقوات الأمن المركزي، الذي قتل إثر قيام مسلحين من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي بمهاجمة محيط مبنى مديرية الأمن بشارع كورنيش النيل.

وخرجت جنازة عسكرية مهيبة من أمام مسجد صلاح الدين، وحمل المشاركون فيها أعلام وتقدمتها القيادات الأمنية بالمحافظة وعلى رأسهم اللواء ممدوح مقلد، مساعد وزير الداخلية لمنطقة شمال الصعيد، واللواء أحمد سليمان، مدير الأمن، واللواء بسيوني عبده، حكمدار المديرية، والعميد علي سلطان، مدير إدارة البحث الجنائي، والعميد محمود عفيفي، رئيس المباحث الجنائية، والعميد أحمد رستم، مأمور قسم شرطة بندر المنيا، وعدد من الضباط والأفراد والمجندين والمواطنين وأسرة الشهيد وأقاربه وأصدقائه، بالإضافة إلى مشاركة عدد كبير من أعضاء حملة "تمرد" وعلى رأسهم محمد مختار، مسؤول الحملة بالمحافظة.

وهتف المشاركون بالجنازة خلال سيرهم في شوارع محمود سلطان وطه حسين وكورنيش النيل "لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله" ومن المقرر أن يتم دفن جثمان الشهيد بمسقط رأسه بمقابر الأسرة بمركز أبوقرقاص جنوب المحافظة.

وقال مسؤول أمني رفيع المستوى إن الشهيد كان يؤدي واجبه في تأمين المدينة عقب بيان الجيش الذي ألقاه وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح ، مساء أمس، واندلعت أعمال عنف بالمدينة بين مؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي والشرطة نتج عنها إصابته وهو يدافع عن مبنى مديرية الأمن عندما حاول أنصار الرئيس اقتحامها.

وكشفت تقارير طبية أن الإصابة حدثت بمقذوف ناري حي أحدث فتحة دخول من الظهر وخروج من الصدر أُطلق من مسافة قريبة وأحدث تهتكات شديدة بالصدر ونزيف داخلي ونقل لمستشفى المنيا الجامعي وأُجريت له عدة عمليات جراحية استمرت لمدة 4 ساعات في الفترة من الحادية عشر مساء وحتى الثالثة صباحًا، وبعد خروجه من العمليات تم وضعه على جهاز الإعاشة بالعناية المركزة، وبمجرد إخطار وزارة الداخلية والقوات المسلحة أرسلت القوات المسلحة طائرة طبية لنقله للقاهرة إلا أن نقله تعذر لخطورة الحالة وعدم إمكان عزله عن جهاز الإعاشة، وظلت الطائرة متواجدة بمطار المنيا الحربي للصباح وفي تمام الساعة 11,30 ظهرًا أفاد الأطباء بإمكانية نقله لمستشفى القوات المسلحة بالقاهرة لتوافر إمكانيات فنية وطبية أكبر وقبل الساعه الثانية عشر ظهرا لفظ الشهيد أنفاسه الأخيرة.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC