أخبار عاجلة

أحدث وسيلة لاكتشاف الملاريا والسكر.. باستخدام الكلاب المدربة

أحدث وسيلة لاكتشاف الملاريا والسكر.. باستخدام الكلاب المدربة أحدث وسيلة لاكتشاف الملاريا والسكر.. باستخدام الكلاب المدربة
الملاريا من الأمراض الخطيرة التى تفتك سنويا بحياة ما يقرب من 450 ألف شخص، غالبيتهم من الحوامل والأطفال، وتصيب أكثر 214 مليون حالة غالبيتهم فى قارة أفريقيا.

وكشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية مؤخرا عن أحدث وسيلة للكشف عن مرض الملاريا باستخدام الكلام المدربة، التى ستكتشف المرض عن طريق شم عرق الأشخاص المشتبه فى إصابتهم، دون الحاجة لاستخدام الاختبارات الحالية التى تحصل على عينات من الدم.

وأشرف على هذه الأبحاث علماء من جامعة درم البريطانية، بالاشتراك مع كلية لندن للصحة العامة وطب المناطق الاستوائية وأحد الجامعات بجامبيا، وذلك بدعم مادى من مؤسسة بيل وليندا جيتس يبلغ 70 ألف استرلينى.

جدير بالذكر أن المؤسسة الخيرية نجحت مؤخرا فى تدشين برنامج طبى لدعم مرضى السكر من النوع الأول، وتدريب الكلاب على متابعة الحالة الصحية للمرضى عن طريق اكتشاف ارتفاع أو انخفاض مستويات سكر الدم عن المعدل الطبيعى، وتنبيه المرضى بمجرد حدوث ذلك دون الحاجة للحصول على عينة دم منهم، أو القيام بأى إجراء آخر.

كما نجح الباحثون فى استخدام الكلاب للكشف عن الإصابة بمرض السرطان، عن طريق شم عينات من بول المرضى، وتعتمد تلك التقنيات التشخيصية كلها على استغلال حاسة الشم القوية التى تتمتع به الكلاب.


>- دراسة: الكلاب تمتلك القدرة على اكتشاف إصابة الإنسان بالسرطان
>

مصر 365