أخبار عاجلة

#في_اليورو - تقرير في الجول.. ماذا خسرت إيطاليا بإستبعاد جورجينيو

#في_اليورو -  تقرير في الجول.. ماذا خسرت إيطاليا بإستبعاد جورجينيو #في_اليورو - تقرير في الجول.. ماذا خسرت إيطاليا بإستبعاد جورجينيو

شهدت قائمة الإيطالي استبعاد للاعب وسط نابولي ذو الأصول البرازيلية جورجي لويز الشهر بجورجينيو في مفاجئة للكثير من متابعي ومحبي الأتزوري.

المنتخب الإيطالي يمتلك مشكلة كبرى في خط وسطه وتحديدا في مركز "الريجيستا" وهو لاعب الوسط أمام خط الدفاع القادر على نقل الهجمات وتحريك الكرة وزملاؤه في الملعب وذلك بعد إصابة كل من ماركيزيو وفيراتي ومن بعده مونتوليفو واستبعاد كونتي لبيرلو مبررا لعبه في الدوري الأمريكي.

إيطاليا خسرت كل اللاعبين القادرين على القيام بهذا الدور في قائمتها مما جعل هذا المركز يذهب مباشرة إلى جورجينيو المتألق هذا الموسم أمام المدافعين في نابولي في الدوري الإيطالي.

102 تمريرة في المباراة الواحدة هو متوسط عدد تمريرات جورجينيو مع نابولي هذا الموسم منهم 62 تمريرة للأمام بنسبة تقارب الـ60% من تمريراته وهو الرقم الذي لم يصل إليه أي لاعب في خط وسط الأتزوري المتواجد مع كونتي.

جورجينيو يمتلك نسبة تمريرات صحيحة هي 91% مقارنة بـ89% لدي روسي بينما تياجو موتا يمتلك نسبة 92%.

أقرب لاعبو إيطاليا مع كونتي لرقم جورجينيو كان دي روسي والذي يمتلك متوسط 44 تمريرة أمامية للأمام أي أن الأتزوري سيخسر في المتوسط 18 تمريرة في المباراة الواحدة للأمام.

تياجو موتا يمتلك متوسط 93 تمريرة في المباراة الواحدة منهم 58 تمريرة للأمام.

بدون وضع الاعتبار فارق السن واللياقة البدنية بين دي روسي وموتا وجورجينيو وأن الخبرة كلها تؤول إلى كفة القائد الثاني لذئاب العاصمة روما ومن بعده موتا ولكن الشباب والسرعة لدى جورجينيو.

على الجانب الدفاعي جورجينيو قام بـ78 تدخل هذا الموسم مقارنة بـ54 تدخل لدي روسي و38 تدخل فقط لموتا طوال الموسم.

ويتفوق دي روسي في رقم وحيد على جورجينيو وهو عدد الأخطاء التي ارتبكها حيث قام صاحب الـ32 عاما بارتكاب 24 خطأ مقارنة بـ54 خطأ ارتكبهم جورجينيو لصالح المنافس.

على المستوى الهجومي دي روسي هو الوحيد في الثلاثي الذي زار الشباك هذا الموسم في مناسبة واحدة فقط بينما جورجينيو كان الأفضل من ناحية صناعة اللعب فأهدى زملائه 4 أهداف بينما دي روسي صنع هدفين وموتا هدف وحيد.

كل الأرقام والإحصائيات تشير إلى تفوق صاحب الـ24 عاما على الخيارين الأخيرين لأنطونيو كونتي في قائمته.

هذا بالإضافة لأن جورجينو كان الأفضل من ناحية الإستمرارية في الملعب فشارك في 35 لقاء مقارنة بـ32 مشاركة لموتا و24 مباراة لعبها دي روسي فقط هذا الموسم.

كونتي قرر تجاهل الإحصائيات والأرقام ومستوى جورجينيو هذا الموسم من أجل الاعتماد على الحرس القديم وأصحاب الخبرات ليضع خط وسط إيطاليا البطئ في مشكلة حقيقية إن واجهت فريق يلعب كرة سريعه مثل منتخب بلجيكا منافس إيطاليا في المجموعة.

فيديو اليوم السابع