أخبار عاجلة

الإندبندنت: مرض استوائى يسبب تشوهات جلدية يجتاح منطقة الشرق الأوسط

الإندبندنت: مرض استوائى يسبب تشوهات جلدية يجتاح منطقة الشرق الأوسط الإندبندنت: مرض استوائى يسبب تشوهات جلدية يجتاح منطقة الشرق الأوسط
قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن مرضا استوائيا يتسبب فى تشوهات يجتاح منطقة الشرق الأوسط، فى الوقت الذى جعلت فيه الصراعات الثقيلة وانهيار منشآت الرعاية الصحيفة فى المناطق التى يسيطر عليها تنظيم داعش، الكثير من الناس عرضة للإصابة بالمرض.

وأوضحت الصحيفة أن داء "الليشمانيات الجلدى" يسببه طفيل فى مجرى الدم، وينتقل عبر لدغات ذباب الرمل، ويمكن أن يؤدى هذا المرض إلى تقرحات رهيبة بالإضافة إلى تشوهات جليدية كبرى.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا المرض كان متوطنا فى سوريا على مدار عقود، وكان معروفا باسم "شر حلب"، لكن مع استمرار الحرب الأهلية السورية، فإن أزمة اللاجئين الناجمة عنها قد أدى إلى انتشار كارثى للمرض.

ووفقا لبحث منشور فى مجلة " بلوس" العلمية، فإن المرض يصيب حاليا مئات الآلاف من الأشخاص الذين يعيشون فى مخيمات اللاجئين أو فى مناطق الصراع، وهناك وضع مماثل فى شرقى ليبيا واليمن.

وقتل الصحيفة عن بيتر هوتز، عميد الكلية الوطنية الأمريكية لطب المناطق الحارة، والذى قاد فريق الباحثين الذى عكف على الدراسة، إننا نشهد الكثير من الأمراض بما فى ذلك داء الليشمانيات، ونحن بحاجة إلى إقامة سياج لهم وإلا سنخاطر بانتشار المرض مثلما كان الحال بالنسبة للإيبولا فى المناطق الصراع فى غرب إفريقيا فى عام 2014.

ولفتت الصحيفة إلى أن سنوات الصراع فى سوريا قد أدت إلى تدمير نظام الرعاية الصحية فى البلاد، ففى عام 2015، كان هناك تقرير بأن أكثر من نصف المستشفيات العامة فى البلاد، والتى كانت من قبل رائدة فى الرعاية الصحية بالمنطقة، قد تم إغلاقها أو تعمل بشكل جزئى فقط، مما جعل بعض المرضى مضطرين للسفر لمسافة 100 ميل لأقرب مستشفى لهم.

وفى سوريا، كان عدد حالات الإصابة بمرض الليشمانيات، وفقا لوزارة الصحة السورية، قد تضاعف من 23 ألف حالة قبل بدء الحرب الأهلية عام 2011، ليصل على 41 ألفا فى عام 2013.

كما أن الدول المجاورة التى استقبلت اللاجئين السوريين قد سجت عددا من حالات الإصابة بالمرض، ففى لبنان ارتفعت الحالات على 1033 فى عام 2013، بعدما كانت ستة فقط خلال الأعوام الـ12 السابقة، وتم تسجيل مئات الحالات فى تركيا والأردن.

ووفقا للعلماء، فإن شرق ليبيا سجلت عددا متزايدا من حالات الإصابة بالمرض، وفى اليمن يتم تسجيل ما يقر بحوالى 10 آلاف إصابة به كل عام، ومع هجرة اليمنيين إلى ، فإن المخاوف زادت من احتمال انتشار المرض على نطاق أوسع.

اخبار سوريا ..أطباء بلا حدود تدعو تركيا لفتح حدودها للنازحين من سوريا

مصر 365