وزير التعليم يشدد على ضرورة التأكد من شخصية المنتدبين بامتحانات الثانوية

وزير التعليم يشدد على ضرورة التأكد من شخصية المنتدبين بامتحانات الثانوية وزير التعليم يشدد على ضرورة التأكد من شخصية المنتدبين بامتحانات الثانوية
عقد الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، اجتماعًا مع مديري مديريات التربية والتعليم، ورؤساء والمراقبين الأوائل بلجان السير ومراكز توزيع أسئلة امتحانات الثانوية العامة، على مستوى الجمهورية؛ لمناقشة الاستعداد لامتحان الثانوية العامة وتحديد مهام وواجبات كل فرد من أفراد منظومة العملية الامتحانية للعمل بمقتضاها والالتزام بتنفيذها.

وأكد الهلالى فى بيان صحفى اليوم، على أن العمل فى امتحانات الثانوية العامة مهمة قومية؛ من أجل استقرار النظام التعليمي والحفاظ على هيبته والذى يعتبر جزءًا من هيبة الدولة، مشيرًا إلى أن الوزارة تصر على وجود امتحانات منضبطة هذا العام، وتوفير مناخ هادئ للطلاب أثناء الامتحان، وهذا يتحقق من خلال بذل المزيد من الجهود، والتعاون المشترك مع كل الجهات المتعلقة بالعملية الامتحانية.

وجه الوزير باتباع التعليمات المنظمة للامتحانات ومراجعتها والالتزام بتنفيذها، مشيرًا إلى أنه سيتم اتباع آلية جديدة تطبق للمرة الأولى هذا العام من خلال توقيع رئيس اللجنة على غلاف كراسة الإجابة بحيث يكون جزء من التوقيع على (السلبس) و الجزء الآخر على الغلاف، و كذلك رئيس الكنترول، لضمان حقوق الطلاب، وعدم التلاعب فى أوراق الإجابة.

كما أكد الوزير على تنفيذ المهام الخاصة برؤساء لجان السير بختم جميع أوراق الأسئلة بختم اللجنة؛ وذلك فى أى مكان خالٍ، وكذلك كتابة اسم الطالب ورقم جلوسه عليها، موجها بإعداد لوحتين لإرشاد الطلاب؛ الأولى لتوضيح الأماكن المخصصة لكل منهم، والأخرى توضح القوانين المنظمة لمخالفة الطلبة قواعد امتحانات الثانوية العامة؛ حرصًا على تحقيق مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص الذى نسعى جميعًا لتطبيقه بما يخدم المصلحة العامة، وتنفيذًا لقرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم (101) لسنة 2015.

وشدد الوزير على التأكد من شخصية المنتدبين للعمل باللجنة، مع أخذ إقرار بعدم وجود أقارب حتى الدرجة الرابعة داخل اللجنة، وحظر اصطحاب التليفون المحمول لأى عضو منتدب داخل اللجنة، وكذلك الطلاب، عدا رئيس اللجنة، والمراقب الأول، وعضو لجنة الادارة بلجنة سير الامتحان؛ للتواصل مع غرفة العمليات بالوزارة، مؤكدا على عمل مسح كامل لمقر اللجنة وجميع اللجان الفرعية قبل دخول الطلاب بوقت كاف، واستخدام العصا الإلكترونية؛ للتأكد من خلو الطلاب من حمل أى أجهزة إلكترونية، مع مراعاة عدم ضياع وقت الطلاب.

وأكد الوزير على انتداب العضو القانونى بنفس آلية ندب الملاحظين؛ لضمان الحيادية فى إجراء كافة التحقيقات، كما تم التشديد على عدم السماح للطالب بمغادرة اللجنة إلا خلال النصف الساعة الأخيرة من زمن الامتحان.

وبالنسبة لرؤساء مراكز توزيع الأسئلة تم التشديد على الالتزام بعمل الإجراءات الخاصة بخطة تأمين المركز وتأمين وخطوط السير؛ لتسليم أوراق الأسئلة على أن تصل إلى جميع اللجان على مستوى المديرية فيما بين الثامنة، والثامنة والنصف صباحًا، وكذا خطة تجميع أوراق الإجابة، كما وجه الوزير بضرورة التواصل مباشرة مع غرفة العمليات الرئيسية بالوزارة عند حدوث أى مشكلة خلال الامتحانات للعمل على حلها.

ووجه الوزير خلال الاجتماع بمراجعة تجهيز استراحات المعلمين، وتوفير كافة الأجهزة، وسبل الراحة، بما يليق ويحقق راحة المنتدبين فى لجان سير الامتحانات.

كوارث "التعليم" بامتحانات نهاية العام.. تضع حلايب وشلاتين ضمن حدود السودان باختبار الجغرافيا.. تسريب امتحان الفرنساوى قبل موعده بيوم بالعجوزة.. وهروب طالبين من اللجنة بعد قرار ضبطهما بالبدرشين

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية