أخبار عاجلة

أستاذ صحة نفسية يحذر من الحماية الزائدة للأبناء

أستاذ صحة نفسية يحذر من الحماية الزائدة للأبناء أستاذ صحة نفسية يحذر من الحماية الزائدة للأبناء
الكثير من الأخطاء يرتكبها الآباء والأمهات فى تربيتهم لفلذات أكبادهم، تصبح عائقا للأبناء طوال حياتهم، وتجعلهم عاجزين عن التمتع بشخصيات سوية يمكنها العيش بشكل سليم والتقدم والنجاح، فالخوف المبالغ يساوى الإهمال المبالغ فيه، والإفراط فى الحماية يساوى نفس خطر الإفراط فى الانشغال عنهم، فالاعتدال خلال تربية الأبناء منذ نعومة أظافرهم أمر مطلوب وضرورى.

الأستاذ الدكتور شاهين رسلان - أستاذ الصحة النفسية - حذر بدوره كل أم وأب من الإفراط فى العناية بالأبناء، والخوف الزائد عليهم، لافتا إلى أن شعور الحب والخوف على الأبناء لا يجب أن يعنى بأى حال من الأحوال الحماية الشديدة والرصينة عليهم، فقد تؤدى هذه السلوكيات المبالغ فيها نتائج عكسية للغاية مع الابن، تنعكس على شخصيته وحياته.

وحذر شاهين من أن التركيز الدائم مع الابن وأفعاله وتوجيهه الدائم خطير بنفس مقدار الحماية الزائدة، مؤكدا أن كلها أخطاء تربوية قد تؤدى فى النهاية إلى تشوش بشخصية الابن ونفسيته، وسماته الشخصية، كأن يصبح مهزوز الثقة بالنفس بشكل ملحوظ من كل من حوله، غير مقدم، لديه دوما رغبات لا يمكنه تحقيقها لعجزه الشخصى عنها، رغم تمتعه بشخصية يمكن الاستفادة منها وتعزيزها.

كما لفت شاهين أيضا إلى أن الحماية المفرطة والمبالغ فيها تؤدى تدريجيا لفقدان الابن القدرة على ثقافة اتخاذ القرار، وتحمل مسئولياته.


>- باحثون: تربية الأبناء تؤثر على جهاز المناعة

- 4 طرق ناجحة فى تربية الأبناء
>

اليوم السابع