أخبار عاجلة

في يوم ميلاده.. أبرز ما قال الساحر جوزيه خلال مسيرته المظفرة مع الأهلي

في يوم ميلاده.. أبرز ما قال الساحر جوزيه خلال مسيرته المظفرة مع الأهلي في يوم ميلاده.. أبرز ما قال الساحر جوزيه خلال مسيرته المظفرة مع الأهلي

في يوم ميلاد المدرب الأفضل في تاريخ الأهلي، يسترجع FilGoal.com أبرز ما قاله البرتغالي خلال مسيرته مع القلعة الحمراء على مدار 11 عاما قاد فيها الفريق 3 مرات.

جوزيه يتم اليوم 9 إبريل عامه الـ70، يتذكر FilGoal.com معه أبرز ما قال خلال رحلته الناجحة جدا مع الأهلي.

"عندما جلست لمتابعة المباراة أصبت بالنعاس وكدت أسقط نائماً. شيء واحد لفت انتباهي في الملعب. لاعب غزل المحلة رقم 5 ". عن أول مباراة تابعها للأهلي أمام غزل المحلة وكيف طلب ضم وائل جمعة.

"قبل مباراة ريال مدريد جاءني مدير الكرة ليطلب مني أن أشرك وليد صلاح الدين ولو لدقيقتين فقط في بداية المباراة حتى يلتقط الصور التذكارية مع قائد ريال مدريد.. رفضت طلبه فنحن سنلعب لنفوز لا لنلتقط الصور".

"قلت للاعبين لو لعبنا هذه المباراة أمام ريال مدريد 100 مرة سنخسر في 99 ونفوز في واحدة، حاولوا أن تكون هذه المرة الواحدة اليوم".

"فزنا بدوري أبطال أفريقيا 2001 بفريق متوسط أعماره أقل من 20 عاماً. أعتقد أن هذا إعجازا لم ينل ما يستحقه من تكريم".

"كان الجميع سعيداً بالفوز على 6-1، أما أنا فكنت غاضباً من حكم المباراة. أطلق صافرته في آخر لعبة وثلاثة من لاعبينا منفردين بالمرمى. كنت أرغب في تكرار النتيجة التي حققتها في دربي لشبونة حينما قدت سبورتينج لشبونة للفوز على بنفيكا 7-1".

"لا أرغب في ترك الأهلي الآن، بدأنا مشروعاً رائعاً وأرغب في إكماله للنهاية. لا أهتم بالمال، فلتخفضوا راتبي إذا أردتم ولكنني أرغب في إكمال ما بدأت". بعد قرار عدم تجديد تعاقده في نهاية موسم 2001-2002.

"لماذا عدت؟ لأنني بدأت شيئاً ما ولم تتح لي الفرصة لإكماله. الآن أتت الفرصة من جديد ولم أتردد لحظة في قبولها". بعد العودة في نوفمبر 2003.

"هل ترون ماذا فعلتم بأنفسكم؟ ثيو بوكير يسخر منكم ويضحك على هزيمتكم. انزلوا غداً وردوا عليه". للاعبي الأهلي قبل مباراة الإسماعيلي في دوري أبطال العرب.

"أشعر بالإحباط. قبل المباراة قلت للاعبين أن حارس مرمى المقاولون يرتمي ناحية اليسار في كل ركلات الجزاء فسددوا ناحية اليمين، لكن محمد جودة لم يستمع لما قلت وأهدر الركلة وأضاع علينا البطولة". عقب خسارة نهائي كأس 2004 أمام المقاولون العرب.

"دائماً ما أقول للاعبين حاولوا أن تجدوا حافزاً جديداً. فزنا بالبطولة مبكراً فقلت لهم لما لا نفوز بكل المباريات وننهيها بلا هزيمة؟ حتى حينما يتوقف الفوز سأجد حافزاً جديداً. هذا هو السر". بعد فوز الأهلي بدوري 2004-2005 محققاً 24 فوزاً وتعادلين في 26 مباراة.

"أسوأ خبر تلقيته في حياتي. لم أشعر بالصدمة طيلة عمري مثلما شعرت بها في هذا اليوم". بعد وفاة محمد عبد الوهاب عام 2006.

"لاعبو الصفاقسي احتفلوا بالبطولة في القاهرة. قلت للاعبين في غرف خلع الملابس استمعوا لهم، إنهم يحتفلون الآن، ونحن سنحتفل هناك في تونس وسنعود بالكأس". نهائي دوري أبطال أفريقيا 2006.

"لم أشك لحظة في إمكانياته..طالبوني برحيله كثيراً وقلت لهم لن أفعل. اليوم الكل يشيد به ويعتبرني عبقرياً". بعد فوز أمادو فلافيو بلقب هداف الدوري في موسم 2006-2007.

"لا تسألوني عن عصام الحضري. سأقوم بقص رأسه من الصور الجماعية التي تجمعه بنا، وسأوقد شمعة من أجله لأنه بالنسبة لي يعتبر ميت". بعد هروب الحضري لسيون السويسري.

"سأرحل لأنه ليس لدي الجديد لأقدمه. أصبحت مرهقاً بشدة وأرغب في بعض الراحة. تدريب منتخب يمنحني هذه الفرصة خاصة أن أغلب لاعبي أنجولا محترفون في بلدي". بعد قرار الرحيل في 2009.

"منحونا إجازة في اتحاد جدة بسبب عيد الفطر. اتصلت بي زوجتي وقالت لي هل ستعود إلى البرتغال؟ قلت لها لا، سأقضي إجازتي في النادي الأهلي". حين أتى لقضاء عطلة العيد في القاهرة في خريف 2010.

"هناك مثل في البرتغال يقول إن الولد الصالح يعود إلى بيته مهما طال الغياب. يبدو أنني ولد صالح إذاً". بعد العودة للأهلي في يناير 2011.

"في الفندق منحوني غرفة في الطابق السادس عشر. واليوم هو 6 يناير. أعتقد أنه فأل حسن". في أول مران بعد عودته في 2011.

"حسناً، حينما تذهب إلى المطعم يمكنك طلب ما شئت من أطعمة. المهم هو من سيحاسب في النهاية". بعد تصريح إبراهيم حسن أنه وتوأمه أسعد الناس بعودة جوزيه حتى يحصدوا الدوري للزمالك على حسابه.

"اتصل بي السفير البرتغالي وقال لي هناك طائرة تنتظرك وزوجتك في المطار لتعودوا فوراً، قلت له شكراً، أنا أنتمي إلى هذا البلد وسأبقى فيه". عقب اندلاع ثورة يناير 2011.

"هل سأعود مرة أخرى؟ لا أدري. ربما يحدث ذلك وربما لا. كل ما يمكنني قوله أنني أهلاوي وأنني سأبقى كذلك إلى الأبد. وأن مصر ستبقى بلدي مع البرتغال حتى أموت". بعد قرار الرحيل في مايو 2012.

فيديو اليوم السابع