أخبار عاجلة

عهود الرومي: نسعى لتحقيق السعادة كأسلوب حياة

عهود الرومي: نسعى لتحقيق السعادة كأسلوب حياة عهود الرومي: نسعى لتحقيق السعادة كأسلوب حياة

قالت معالي عهود الرومي وزيرة دولة للسعادة في مقابلة مع محطة "CNN" إن السعادة هي من المهام الجادة بالنسبة للحكومات، والمهمة الرئيسية بالنسبة للحكومة تنحصر في توفير السعادة، وفي عام 2011 شجعت الأمم المتحدة الدول الأعضاء فيها  للنظر إلى السعادة كوسيلة شمولية للنمو، كما شجعت النظر إلى الإجراءات المتبعة بشأنها بصورة تتعدى الناتج المحلي الإجمالي لتحقيق الرفاهية والازدهار.

وأضافت معاليها أنه بالنسبة لنا في دولة الإمارات، فإن السعادة هي حقيبة وزارية نظرا لأن دور يتمثل بإيجاد بيئة تتيح للناس الازدهار والاستفادة من طاقاتهم لأقصى حد، وأن يختاروا أن يكونوا سعداء، وذلك لأن السعادة في نهاية المطاف خيار داخلي بالنسبة لهم، لذلك فإن الوعي يساعد الناس على اتخاذ قراراتهم لأن يكونوا سعداء في حياتهم.

واستشهدت مذيعة  محطة "CNN" الإخبارية بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، "منذ فجر التاريخ فإن كل ما سعت البشرية لتحقيقه هو السعادة.

وقال أرسطو في هذا الشأن إن الدولة هي بمثابة كائن حي تتطور من خلال السعي لتحقيق الكمال في الأخلاق والسعادة للأفراد، وبصورة مماثلة، فإن إعلان الاستقلال الأميركي  يدعم السعي لتحقيق السعادة كحق من حقوق كل فرد.

ثم سألت معالي وزيرة السعادة:" لذلك يا صاحبة المعالي ما هو الشيء الملموس لتحقيق السعادة في دولة الإمارات؟

ــ دعيني أحدثك عن أعمدة السعادة التي نسعى لتحقيقها في حكومتنا الرشيدة، فنحن نعمل لتحقيق حكومة سعيدة سواء من ناحية السياسة أو البرامج والخدمات والبيئة الفاعلة، ونسعى لتحقيق السعادة كأسلوب حياة كما نعمل على تحقيق إجراءات السعادة، لذلك دعيني أعطيكِ مثالا على ذلك، فلو تحدثنا عن خدمات الحكومة، فإن بإمكاننا أن نقيس مدى سعادة العملاء وليس رضاهم وقناعتهم فحسب، ويمكننا أن نتحدث عن أسلوب حياتهم، كما يمكننا عمل فرق مركزية وأن نقدم الخدمات للتعرف على تنوع السعادة بالنسبة لكل فئة من فئات المجتمع، وأعتقد أنه على المستوى الدولي يتعين أن تبذل الحكومات على امتداد العالم جهوداً لتطوير حوافز لتحقيق السعادة وهذا يساعد صناع القرارات ورؤساء الحكومات على اتخاذ قرارات فيما يتعلق بالسياسات والبرامج الخاصة لجعل شعوبهم سعداء.