أخبار عاجلة

علماء يبتكرون كبسولة تزرع تحت الجلد تعالج الزهايمر بإفراز الأجسام المضادة

علماء يبتكرون كبسولة تزرع تحت الجلد تعالج الزهايمر بإفراز الأجسام المضادة علماء يبتكرون كبسولة تزرع تحت الجلد تعالج الزهايمر بإفراز الأجسام المضادة
كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية عن أحدث علاج لمرض الزهايمر، أحد الصور الشائعة للخرف، وهو مرض دماغى يصيب الملايين من الأشخاص حول العالم، ومن المتوقع أن يتضاعف عدد المصابين به بحلول عام 2050.

وتمكن مؤخرا فريق من العلماء السويسريين من التوصل إلى أحدث علاج لمرض الزهايمر وللوقاية منه، وذلك عن طريق تحفيز الجهاز المناعى للجسم وتوجيهه ليستهدف المرض ويمنع الإصابة به.

العلاج الجديد عبارة عن كبسولة تزرع تحت الجلد، لتعمل على إفراز كميات ثابتة ومستمرة من الأجسام المضادة بالدم، والتى تصل إلى المخ وتستهدف بروتينات البيتا أميلويد وتقضى عليها، ومن المعروف أن هذه الأخيرة تعد من أهم العلامات المميزة للمرض.

وعقب إجراء التجارب على الفئران المعدلة باستخدام الهندسة الوراثية، تأكد الباحثون أن هذه الكبسولة ساهمت فى منع تكوين بروتينات الأميلويد المسبب لمرض الزهايمر.

وأضاف الباحثون أن هذا الاكتشاف سيغير من آلية التعامل مع مرض الزهايمر والخرف، وسيساهم فى الوقاية منه، ونشرت هذه النتائج مؤخرا بالمجلة الطبية "Brain" خلال شهر مارس الجارى.
>

مصر 365