أخبار عاجلة

مقتدى الصدر: سنعتصم أمام "المنطقة الخضراء" من أجل الشعب العراقى ونيل حقوقه

مقتدى الصدر: سنعتصم أمام "المنطقة الخضراء" من أجل الشعب العراقى ونيل حقوقه مقتدى الصدر: سنعتصم أمام "المنطقة الخضراء" من أجل الشعب العراقى ونيل حقوقه

>أكد زعيم التيار الصدرى مقتدى الصدر اليوم الخميس المضى قدما فى تنظيم الاعتصام أمام بوابات المنطقة الخضراء، شديدة التحصين التى تحوى مقار والبرلمان والسفارات العرابية الأجنبية وسط بغداد، المقرر أن يبدأ اعتبارا من غد الجمعة دعما للاصلاحات والتغيير الوزارى ومكافحة الفساد.

وقال مقتدى الصدر - فى تصريح صحفى - إن "اعتصامنا من أجل الشعب العراقى ونيل حقوقه، وأوصى المعتصمين بعدم الاستماع الى الشائعات والانجرار خلف الاستفزازات".

وأكدت لجنة الاعتصامات التابعة للتيار الصدرى استمرارها فى اجراءات الاعتصام الذى دعا إليه مقتدى الصدر من أجل دعم الاصلاحات، وشددت على التنسيق مع القوات الأمنية المعنية وعلى سلمية التظاهر والاعتصام.

وكان مجلس الوزراء العراقى برئاسة د.حيدر العبادى أعلن أمس الأربعاء تأييده ودعمه لحق التظاهر للمطالبة بالإصلاحات، على أن يتم وفق الأُطر القانونية، مؤكدا أن القانون لا يسمح بإقامة الاعتصامات فى ظل الظروف الأمنية وتهديدات الإرهاب.

على صعيد متصل، أوضحت وزارة الداخلية العراقية أنها نفذت قرار "هيئة الإعلام والاتصالات" الصادر عن الجهة القضائية التابعة للهيئة والخاص بغلق مكاتب قناة "البغدادية"، وقالت: إن الداخلية جهة تنفيذية فقط للأوامر القضائية وبحكم المهام الموكلة إليها وفقاً للدستور العراقى.

وكانت اوساط صحفية وحقوقية استنكرت اغلاق مكتب قناة "البغدادية" فى العاصمة العراقية، واتهمت الحكومة بالتضييق على الصحافة ومنع "البغدادية" من نقل الأحداث ولاسيما المظاهرات المطالبة بالاصلاحات ومحاربة الفساد إلى الرأى العام العراقى.

وأشارت وزارة الداخلية العراقية، فى بيان صحفي، إلى أنها تقف على مسافة واحدة من جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، المحلية منها والعربية والعالمية، وأضافت: انها ملزمة بممارسة مهام عملها الدستوري، وحريصة على توفير الحماية لوسائل الإعلام فى محافظات العراق كافة، وتمكينها من أداء واجباتها المهنية بكل حرية وأمان.

مصر 365