أخبار عاجلة

عمار النعيمي: العنصر البشري رهان الإمارات الحقيقي

عمار النعيمي: العنصر البشري رهان الإمارات الحقيقي عمار النعيمي: العنصر البشري رهان الإمارات الحقيقي

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي أن دولة الإمارات بقيادتها الحكيمة المتمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات جعلت العنصر البشري رهانها الحقيقي في أي تقدم ننشده لذلك عملت بكل جهد على تدريبه وتأهيله على أرفع مستوى من أجل الإتقان والتميز في الأداء والتمرس على قيادة فرق العمل والدوائر الحكومية.

جاء ذلك خلال حضور سموه أمس حفل تخريج 25 شاباً وشابة خريجي الدورة الأولى لبرنامج عجمان لإعداد القادة والذي نظمته الإدارة المركزية لتنمية الموارد البشرية بالمجلس التنفيذي..

واستهدف فئة القيادات من كوادر الدوائر الحكومية من أجل تحقيق رؤية عجمان في تأهيل قيادات مواطنة والارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم القيادية بناء على أفضل الممارسات في مختلف المجالات وزيادة فرص المشاركة والتدريب وتمكين الخريجين لتولي الوظائف القيادية وإتاحة الفرص لهم للاطلاع على أفضل الممارسات العالمية بشكل عام والممارسات الحكومية في دولة الإمارات بشكل خاص واستمر لمدة عامين.

تدريب

وقال سموه إن حكومة عجمان تولي أهمية كبيرة للبرامج التدريبية المتخصصة في تأسيس قيادات جديدة، مشيداً بدعم ومساندة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان لمثل هذه البرامج .

والذي لا يدخر جهداً في السير على نهج القيادة الرشيدة لتأهيل جيل قيادي قادر على قيادة الأفكار الطموحة لخدمة الوطن والمحافظة على نهضته التي أضحت حديث العالم لما حققته الإمارات من إنجازات على الأصعدة كافة ويدعو دائماً بضرورة وضع برامج تهتم اهتماماً خاصاً بإعداد القادة للنهوض بالعملية الإنتاجية بين أبناء الوطن وبث روح المنافسة بينهم لتحقيق أعلى معدلات التقدم والرقي في العمل بأساليب ومنهج علمي يعود بالنفع عليهم وعلى مؤسساتهم بالتميز.

تواصل

وحض سموه الخريجين من القيادات على ضرورة التواصل مع مثل هذه البرامج، متمنياً لهم مزيداً من التقدم والنجاح.

وقال سموه إن الاحتفال بتخريج مجموعة من القيادات المواطنة يمثل محطة مهمة ستستند إليها العديد من الخطوات في المستقبل وأن الشباب هم عماد المستقبل في وطنهم، ويجب على شباب الإمارات المحافظة على هذه الإنجازات التي تحققت في بلدهم.

وأوضح سموه أن برنامج عجمان لإعداد القادة يأتي امتداداً لرؤى واستراتيجيات عمل القيادة الرشيدة من خلال تبني البرامج والخطط الطموحة الهادفة إلى تحقيق المزيد من النجاحات على كافة المستويات معتمدة على بناء جيل من الكوادر الوطنية قوامه العلم والمعرفة وأدوات عمله الكفاءة والتميز والتفاني بتأدية الواجب الوطني.

واثنى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي على ما حققه برنامج عجمان لإعداد القادة من نجاح كبير في دورته الأولى ومنح الشباب المواطن الطموح منصة متميزة لتطوير مهاراته وتوسيع آفاقه والارتقاء ليكونوا قادة ناجحين في المستقبل، مشيداً بفكرة البرنامج للوصول بالقيادات إلى الخبرة والعلم والصبر ليكونوا قادرين على تولي دفة القيادة في دوائرهم ومؤسساتهم بكل كفاءة وجدارة.

وأكد أن هذا البرنامج يعد مكسباً كبيراً يتم من خلاله غرس القيم والأخلاق الحميدة وينمي المهارات القيادية وهو من البرامج الرائدة للمساهمة في إيجاد قيادات متسلحة بالعلم وقوة الولاء والانتماء وعلى قدر كبير من تحمل المسؤولية في خدمة مجتمعها ووطنها.

وأعرب سموه عن سعادته بالدور الحيوي والمهم للبرنامج في تنمية مهارات أكبر عدد من الكوادر المواطنة وإعداد جيل من القيادات لتولي المناصب القيادية وقادر على أداء دوره في التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات.

وشدد سموه على ضرورة أن يتحلى الخريجون بالسلوك والأخلاق الحميدة وأن يتوفر بتلك القيادات القدوة وأن يكونوا مثالاً يحتذى به.

وقام سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي بعد انتهاء مراسم حفل التخريج يرافقه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة وراشد عبدالرحمن بن جبران السويدي بتكريم المشاركين في البرنامج والجهات الداعمة والمتعاونة وفي مقدمتهم حميد محمد القطامي.

وكانت الإدارة المركزية لتنمية الموارد البشرية قد اختارت المشاركين في برنامج عجمان لإعداد القادة في دورتة الأولى من قيادات الجهات الحكومية في عجمان بعد استيفاء جميع الشروط ومنها أن يكون من مواطني الدولة الحاصلين على شهادة البكالوريوس بحد أدنى وأن لا يقل سن المرشح عن 25 عاماً ولا يزيد عن 45 عاماً عند الترشيح..

وأن يكون على معرفة جيدة بمهارات اللغة الإنجليزية تحدثاً وقراءة وكتابة وأن يكون ملماً إلماماً كافياً بمبادئ الحاسب الآلي وأن يكون مستعداً للسفر والإقامة خارج الدولة لحضور الدورات التخصصية والتدريب العلمي وأن يتم أخذ موافقة مبدئية من قبل جهة العمل وأن لا يكون قد سبق التحاقه ببرنامج إعداد القادة والالتزام بشروط عقد الوفاء للبرنامج التدريبي.

نافذة

وتفقد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي والحضور لدى وصوله لمقر الاحتفال من خلال جولة له أهم مشاريع التخريج لتلك القيادات واستمع من فرق العمل إلى شرح واف حول تلك المشاريع والتي تضمنت مشروعاً حول توحيد الخدمات الحكومية من خلال النافذة الواحدة وسياسة خصخصة الوظائف الخدمية الحكومية ورفع رضا المجتمع عن النظافة في عجمان وترشيد النفقات والتوعية المجتمعية وسياسة دعم المشاريع المتوسطة والصغيرة وسياسة إعادة مخلفات الهدم والبناء.

وحضر الحفل الذي أقيم في قاعة الإمارات للضيافة في عجمان معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة والشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية وحميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي رئيس مجلس أمناء كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية وعبدالله أمين الشرفا المستشار بديوان الحاكم والمهندس سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي ورؤساء ومديرو الدوائر الحكومية وكبار المسؤولين.