هاني لبيب: الانسحاب الأمريكي من المنطقة «شكلي»

هاني لبيب: الانسحاب الأمريكي من المنطقة «شكلي» هاني لبيب: الانسحاب الأمريكي من المنطقة «شكلي»

 

الكاتب هاني لبيب – أرشيفية

قال الكاتب هاني لبيب، إن الولايات المتحدة الأمريكية لها دور واضح في دعم انفصال الأكراد حتى يكون لهم كيان مستقل بهم، مضيفًا أن أمريكا تهتم بـ دعم الأقليات في المنطقة العربية. مضيفًا أن انسحاب الدور الأمريكي في المنطقة العربية يُعد شكليًا، لأنّ هناك تنسيقًا واضحًا بين السياسة الأمريكية، والتركية.

وأضاف «لبيب» خلال لقاءٍ له ببرنامج “الصفحة الأولى”، المذاع على قناة “الغد” ، مع الإعلامي ياسر رشدي، أن ما وصل إليه أكراد العراق من ناحية وجود إقليم خاص بهم ألا وهو “كردستان”، ووجود سلطة إقليمية لهم، من المؤكد ألا نستبعد ما يتم التجهيز له حاليًا من أكراد سورية، وذلك في رده على سؤال بشأن هل الأكراد يَسعون لتأسيس دولة في سورية.

وأوضح«لبيب»: ‘‘نحن العرب لا نقرأ ما تصدره مراكز الأبحاث الأمريكية، لأن كل ما يصدر عنهم بشأن المنطقة العربية يتم تنفيذه’’، مردفًا أن أمريكا تريد تحديد النفوذ الروسي من حيث ألا يكون لموسكو دور أو علاقة مع أي دولة في المنطقة.

وأكد أن الولايات المتحدة الأمريكية قامت بعمل توكيل لدولة إيران، إذ أن واشنطن لن تتخلى عن دورها في المنطقة، خاصة وأنها دولة عظمى حققت مكاسب كبيرة، موضحًا أن الهدف من خفض النفط هو تحديد النفوذ الروسي في المنطقة.

وبشأن البيانات التي تصدر من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين التي مفادها إدانة قيادات الجماعة، وتحميل فشل الجماعة إلى القيادات، قائلًا: “لا أثق في صدق نوايا هذه البيانات، لأن الهدف منها تمرير فكرة المصالحة”، موضحًا أنه: “يوجد مراكز فكرية وبحثة سواء في تركيا، أو الدوحة، أو لندن، أو أمريكا تدعم فكرة المصالحة في شكل إصدار بيانات وغيرها”.

أونا