أخبار عاجلة

تقرير في الجول - بعد 13 عاما هذا ما حدث فعلا بين فيرجسون وبيكام في واقعة الحذاء

تقرير في الجول - بعد 13 عاما هذا ما حدث فعلا بين فيرجسون وبيكام في واقعة الحذاء تقرير في الجول - بعد 13 عاما هذا ما حدث فعلا بين فيرجسون وبيكام في واقعة الحذاء

اليوم هي الذكرى السنوية الـ13 لحادثة الحذاء الشهيرة حينما قام السير أليكس فيرجسون بركل الحذاء تجاه ديفيد بيكام لاعب الفريق في ذلك الوقت ليصاب اللاعب في منطقة الحاجب.

ويستعرض معكم FilGoal.com عبر التقرير التالي ذكريات الحادثة وحكايات يرويها كلا من فيرجسون وبيكام عن الواقعة.

أجواء الواقعة

في موسم 2002-2003 كانت الأجواء مشتعلة بمانشستر يونايتد الفريق يقترب من حسم لقب الدوري الإنجليزي رقم 15 له ويواجه منافسه المباشر على اللقب بالدور الخامس من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي وخسر الشياطين الحمر بنتيجة 2-0.

لكن هل كانت الحادثة وليدة لحظة الغضب بعد الخسارة من المدفعجية؟

فيرجسون

كتب السير أليكس فيرجسون ما حدث فعلا في تلك الواقعة وكيف أصيب بيكام ولماذا كان هذا الغضب العارم في غرفة الملابس بين اللاعب ومدربه.

"في موسم بيكام الأخير معنا كنا نعلم أن مستواه انخفض وسمعنا إشاعات حول اقترابه من ريال مدريد".

وأضاف السير "لقد كان على بعد 12 قدما مني وبيننا على الأرض صف من الأحذية أمامي مباشرة، بيكام أطلق سبة وتحركت نحوه مباشرة وأنا أتحرك ركلت الحذاء وصدمه مباشرة فوق عينه، بالطبع اندفع نحوي واللاعبون أوقفوه وقلت له: اجلس لقد خذلت فريقك يمكنك أن تجادل كيفما تشاء".

"في اليوم التالي كانت القصة منتشرة في الصحافة وحجم الإصابة التي سببتها إلى بيكام وخلال تلك الأيام أخبرت الإدارة أن ديفيد يجب أن يرحل، ورسالتي كانت بسيطة للإدارة لا يوجد لاعب أكبر من المدرب وفي اللحظة التي يخسر فيها المدرب سلطته فاللاعبون سيديرون النادي وستقع في المشاكل".

في صيف 2003 كان مانشستر يونايتد يرغب بشدة في بيع بيكام إلى برشلونة وحتى أن الناديين قد أعلنوا في ذلك الوقت أنهما توصلا إلى اتفاق ينضم بموجبه اللاعب إلى البلوجرانا وكان خوان لابورتا المرشح لرئاسة برشلونة في ذلك الوقت قد اعتمد في حملته على صفقة بيكام، لكن في منتصف يونيو تمت الصفقة وانضم اللاعب إلى ريال مدريد وليس برشلونة بعقد يقدر بـ35 مليون يورو في العام وكان آخر صفقات عهد "الجلاكتيكوس" بالنادي الملكي.

بيكام

تلقى بيكام غرزتين في حاجبه من أجل تلك الإصابة الغريبة وفيما بعد صرح لصحيفة "دايلي ميل" الإنجليزية حول غضبه التام مما حدث.

"لا أتذكر أي وقت فقدت خلاله السيطرة على نفسي مثل تلك المرة لم اغضب هكذا في حياتي من قبل".

وأضاف بيكام "شعرت وكأنما تمت السخرية مني أمام الجميع حجزني اللاعبون في زاوية لم أفعل شيئا أكثر من أنني حاولت البصق وبعدها أطلقت عددا من السباب شيء لم يفعله أي لاعب، أو لاعب في مانشستر يونايتد لمدرب من قبل".

فيديو اليوم السابع