أخبار عاجلة

«علام» يحذر من تحول الخطاب السياسى للسودان وتوقيعها على «عنتيبى»

«علام» يحذر من تحول الخطاب السياسى للسودان وتوقيعها على «عنتيبى» «علام» يحذر من تحول الخطاب السياسى للسودان وتوقيعها على «عنتيبى»
تعمد لإخفاء تقرير اللجنة الثلاثية لدراسة «النهضة» بهدف المماطلة لأنه فى صالح

كتب : محمد أبوعمرة منذ 14 دقيقة

حذر الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الموارد المائية والرى الأسبق، من انضمام السودان إلى الاتفاقية الإطارية لدول حوض النيل «عنتيبى»، والتى تهدف إلى إعادة توزيع مياه النيل على دول الحوض، وأضاف علام فى تصريحات خاصة لـ«الوطن» أن وزير الرى السابق فى السودان سيف حمد، أكد له أن بلاده على استعداد للتوفيق بين مصر ودول المنبع، معتبراً تصريحات الوزير السودانى بالتحول الخطير فى الخطاب السياسى، مطالباً المصرية ببذل المزيد من الجهد للتنسيق مع السودان.

وأكد أنه رصد خلال الأيام الماضية العديد من الآراء التى تطالب بإعادة النظر فى اتفاقية 1959 الموقعة بين مصر والسودان، والخاصة بتقاسم المياه بين البلدين، وقال إنه على عكس الواقع التاريخى وروابط الدم بين البلدين، فقد تحولت السودان من دور الشريك السياسى إلى وسيط بين مصر ودول المنبع، ما سيضاعف أزمة سد النهضة بين مصر والسودان.

وأوضح أن إثيوبيا استطاعت امتصاص الغضب المصرى والمجتمعى تجاهها، وكسبت الجولة رغم أن تقرير اللجنة الثلاثية الدولية أدان ممارساتها وأثبت تضرر مصر من بناء سد النهضة، فى حين لم تستغل مصر التقرير حتى الآن، لافتاً إلى أن هناك من يتعمد إخفاء ما جاء بالتقرير بهدف المماطلة رغم أنه فى صالح مصر.

من جانبها، تستعد مجموعة حوض النيل بجامعة القاهرة لعقد مؤتمر فى الرابع من يوليو المقبل بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمى، للتحذير من عواقب اتفاقية «عنتيبى» ومخاطر سد النهضة على مصر، وإيجاد حلول قوية للخروج من الأزمة، بحضور عدد من وزراء الرى السابقين وخبراء السدود والزراعة.

ON Sport

شبكة عيون الإخبارية