أخبار عاجلة

كيف يحدث الرحم المائل للخلف "المقلوب"؟

كيف يحدث الرحم المائل للخلف "المقلوب"؟ كيف يحدث الرحم المائل للخلف "المقلوب"؟

من الأوضاع الغريبة التى قد تحدث للمرأة، هو أن تجد الرحم مائلا للخلف، أو مقلوبا، كما يطلق عليه، وهذه الحالة قد تسبب مشاكل فى الإنجاب، فكيف تحدث هذه الحالة؟.

أجابت دكتورة رحاب عبدالله استشارية أمراض النساء والتوليد، قائلة إن وضع الرحم المقلوب يعتبر وضع شاذ للجهاز التناسلى للمرأة.

وأوضحت أن ما يقصد بالرحم المقلوب، هو تغير فى اتجاه الرحم بحيث يكون الجزء العلوى باتجاه الخلف ناحية الظهر، وذلك بعكس اتجاه الرحم الطبيعى حيث يتجه للأمام باتجاه البطن.

كما أضافت عبد الله، أن هذه المشكلة قد تحدث لعدة أسباب أولها، أن تكون هذه المشكلة وراثية أى منذ الولادة، أو قد تحدث نتيجة وجود مشاكل فى حمل، أو ولادات سابقة، أو نتيجة لوجود أمراض أخرى داخل الرحم، مثل التهابات الحوض المزمنة، وغيرها التى قد تؤدى لحدوث التصاقات داخلية بين الأعضاء التناسلية الداخلية وجدار البطن والأمعاء، مما يجعل الرحم بالوضع المقلوب.

وأكدت عبد الله أن الرحم المقلوب ليس له أى أعراض وفى معظم الحالات يكتشف مصادفة أثناء الفحص الروتينى للمرأة، ويعتقد البعض أن وضع الرحم بهذا الشكل قد يؤدى لمنع الإنجاب وحدوث العقم، وهذا عار تماما من الصحة، ولكن بعض الأمراض المسببة للرحم المقلوب، مثل التهابات الحوض، هى التى تؤدى إلى حدوث العقم.

وأشارت إلى أنه يتم تشخيص الرحم المقلوب عن طريق الفحص المهبلى، وكذلك باستخدام الأشعة فوق الصوتية وكذلك أثناء استخدام المنظار الاستكشافى للبطن، كما يمكن تعديل الرحم جراحياً عن طريق المنظار البطنى، أو العملية الجراحية المفتوحة، وذلك بتثبيت الرحم للأمام.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية