أخبار عاجلة

إدمان المخدرات يوقف إفراز الأفيون والسيروتونين والدوبامين والمهدئات

إدمان المخدرات يوقف إفراز الأفيون والسيروتونين  والدوبامين  والمهدئات إدمان المخدرات يوقف إفراز الأفيون والسيروتونين والدوبامين والمهدئات

يهدد الإدمان مئات الملايين من البشر فى شتى أنحاء العالم، فما هو السر أو التأثير الذى يمكن أن يحدثه دخان السيجارة ، أو شمة من الهيروين والكوكايين، أو سيجارة من البانجو، أو حقنة من الماكس، أو قرص مما يطلقون عليه أبو صليبة أو الفراولة؟.

قال دكتور عبد الهادى مصباح أستاذ المناعة وزميل الأكاديمية الأمريكية للمناعة، إذا نظرنا إلى الأشياء المشتركة فى كل هذه المواد بغض النظر عن أن بعضها مجرم، وبعضها مسموح بتداوله مثل التبغ والتدخين، فسوف نجد أن هذه المواد بينها شىء مشترك، ألا وهو أنها تطلق تريليونات من الجزيئات التى تغير من كيمياء المخ ، وتؤثر على الموصلات العصبية الهامة اللازمة من أجل أن يظل الإنسان فى حالة مزاجية وسلوكية مستقرة، وذلك بمجرد دخولها إلى الدم، فالخالق عز وجل قد خلق بداخلنا الحشيش، والأفيون، والأفيتامينات والإندورفين، والسيروتونين، والدوبامين، والمهدئات، والمطمئنات، وتناول أى من هذه المواد من خارج الجسم يجعل الجسم يتوقف عن إفرازها.

كما أكد إلى أن نسبة هذه الموصلات العصبية تنخفض فى الجسم اعتماداً على ما يتناوله المدمن من الخارج، وإذا لم يأخذ المدمن احتياجه من هذه المواد، فإن خللاً عضوياً ونفسياً يحدث فى جسمه يسبب ما يسمى بأعراض الانسحاب، والتى قد تؤدى فى بعض الأحيان إلى الموت إذا لم يستعن المدمن بالطبيب المتخصص لكى يساعده على التخلص من إدمانه، وهناك أبحاث كثيرة تتهم مادة "الدوبامين" بأنها السبب الرئيسى الذى يشعر من خلاله المدمن بالانبساط والسرور والرضا حين يتناول المادة المسببة للإدمان، وذلك من خلال عملها على مسارات ومراكز الرضا Reward Pathways بالمخ، وهى التى تسبب حالة الاعتماد الكلى التى تؤدى إلى الإدمان فى كل الأمثلة السابقة.

وأشار دكتور مصباح إلى أنه قد يتعجب البعض حين يعلم أن العلماء أثبتوا أيضا أن لعب القمار والإنترنت والبلاى ستيشن وأكل الشيكولاتة، يسبب نوعاً من الإدمان من خلال رفع نسبة الدوبامين فى مناطق معينة بالمخ بأساليب مختلفة، مما يخلق نوعاً من الإحساس باللذة والسرور والنشوة.

وقد لا يستطيع مدمن المخدرات أن يستغنى عنها إلا من خلال العلاج، وقد ثبت أن التدخين يؤثر على المناطق التى تفرز "الدوبامين" فى المخ بنفس الكيفية التى يتأثر بها من خلال تعاطيه الكوكايين، إلا أن تأثير الكوكايين أسرع وهذا ما جعل الإنسان يدمن هذه الأشياء التى تعود على تناولها باستمرار وبكثرة، ولا يستطيع التخلص منها إلا من خلال الطبيب المتخصص.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية