أخبار عاجلة

أحدث علاج للأزمة القلبية باستخدام لاصقة الخلايا الجذعية

أحدث علاج للأزمة القلبية باستخدام لاصقة الخلايا الجذعية أحدث علاج للأزمة القلبية باستخدام لاصقة الخلايا الجذعية
إنجاز طبى هائل سيُحدث طفرة نوعية هائلة فى علاج الأضرار الناجمة عن الأزمة القلبية، حيث تمكن مؤخراً فريق من الأطباء بجامعة تورنتو الكندية من التوصل إلى علاج جديد للتخلص من أضرار الأزمة القلبية، وهو عبارة عن لاصقة محملة بالخلايا الجذعية يتم زرعها فى القلب لتعويض أنسجة القلب التالفة، حيث تحتوى على خلايا جذعية تتطور مع مرور الوقت، وتنمو لتكون أنسجة قلب كاملة تتمتع بنفس خصائص ووظائف القلب الأصلية.

وهو ما يعد أمرا مبشراً للغاية للملايين من الأشخاص الذين يصابون سنويا بالأزمة القلبية، المسبب الأول للوفاة على مستوى العالم.


>عند الإصابة بالأزمة القلبية، يحدث انسداد فى أحد الشرايين التى تمد عضلة القلب بالدم، وهو ما يمنع وصول الأكسجين إلى بعض أنسجته وبالتالى تموت وتتلف بشكل نهائى لا رجعة فيه، وقد يعوق ذلك القلب عن ضخ الدم بكفاءة عالية، وقد يؤدى بعد ذلك للإصابة بقصور عضلة القلب.

وأكد التقرير أن اللاصقة الجديدة مصنوعة من مادة مطاطية مصنعة خصيصاً للاستخدامات الطبية تعرف باسم " POMAC" وهى تتكون من طبقات عديدة رقيقة جداً وتتميز بمرونة عالية، بحيث تتناغم مع أنسجة القلب الأصلية ولا تعوقه عن العمل.

المثير أن هذا اللاصقة تتكون من مواد حيوية صديقة للجسم، لا يهاجمها الجهاز المناعى، وتذوب بعد مرور عدة شهور، لتترك الأنسجة القلبية الجديدة، ومن المنتظر أن تبدأ التجارب الإكلينيكية على الإنسان خلال العامين القادمين، وسيتم تصنيع اللاصقة باستخدام خلايا جذعية يتم الحصول عليها من جلد الشخص المريض.

ونشرت هذه النتائج بالمجلة العلمية "Science Advances"، وكما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.
>

مصر 365