أخبار عاجلة

الشريف: قيادتنا حريصة على حماية الوطن من المخدرات.. ونسعى لزيادة وعي المواطنين إلى 70%

الشريف: قيادتنا حريصة على حماية الوطن من المخدرات.. ونسعى لزيادة وعي المواطنين إلى 70% الشريف: قيادتنا حريصة على حماية الوطن من المخدرات.. ونسعى لزيادة وعي المواطنين إلى 70%

    نوه أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة المشروع الوطني للوقاية من المخدرات "نبراس" عبدالاله بن محد الشريف بالدعم اللامحدود من قبل القيادة الرشيدة في سبيل حماية المجتمع من آفة المخدرات ومحاربة هذا الداء وتعزيز الوعي المجتمعي لمحاربة تهريب وتعاطي المخدرات.

وكشف الشريف في تصريح صحافي عقب رعايته نيابة عن وكيل وزارة الداخلية توقيع عقد تنفيذ برنامج "نجوم نبراس" الرياضي يوم أمس بمقر اللجنة بالرياض، عن أهداف الحملة بالوصول إلى خفض نسبة المخدرات بنسبة 35% وخفض نسبة الجريمة المرتبطة بالمخدرات إلى 20%، وزيادة وعي المواطنين إلى 70% وكذلك زيادة الذين يتقدمون للعلاج إلى 80%.

الأطفال المدمنون قلة.. والمرأة شريك أساسي في حملاتنا التوعوية

الغامدي: المركز الوطني لمعالجة الإدمان يتلقى 70-100 اتصال يومياً

وقال إن الجهات الأمنية والجمركية تبذل جهوداً جبارة في محاربة المخدرات والقبض على مهربيها والتي تكللت ولله الحمد بنتائج إيجابية، مستشهداً في الوقت ذاته بالبيانات والإحصاءات التي تعلنها وزارة الداخلية كل أربعة أشهر، مثمناً الدور الكبير الذي يقوم به الرجال الأوفياء في حرس الحدود والمديرية العامة لمكافحة المخدرات والجمارك والمجاهدين وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والأمن العام بقطاعاته المختلفة.

ولفت الشريف إلى أن الجانب الوقائي هو المحك الرئيس لحماية المجتمع من المخدرات وزيادة الوعي هو الهدف الأسمى في اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

نبراس جاء بتوجيه سمو ولي العهد واتفقت هذه الرؤية مع مبادرة سابك لهذا المشروع الذي وحد الجهود الحكومية والتوعوية وفق رؤية علمية هادفة وعمل مؤسسي، مضيفاً أنه ركز على أهم الدراسات والتجارب الدولية.

وقال الشريف إن المشروع يركز الآن على الأسرة والطفل وعلى توعية وتعزيز القيم الأخلاقية والمواطنة وتقوية الوازع الديني لدى الأطفال خصوصاً من سن 7-9 سنوات بتكثيف البرامج التي تحارب المخدرات والفكر الضال.

وأضاف أن المشروع يستهدف جميع مناطق المملكة من خلال إقامة الملتقيات التعريفية التي تعرف المواطن والمقيم بجميع برامج نبراس، مثمناً في الوقت ذاته تفاعل أمراء المناطق مع الحملة والتي عدها امتدادا لاهتمام ولاة الأمر بما يحافظ على أمن وسلامة المجتمع، ويسعى لتقليل عدد المتعاطين ونسب التهريب وزيادة أعداد المحاربين لهذه الآفة.

وأكد الشريف أن المشروع أشرك العنصر النسائي في المشروع لوجود الكثير من البرامج التي تستهدف الأسرة والطفل على وجه الخصوص لضمان الجودة في وصول الرسالة التوعوية الموجهة لهذه الفئات.

وبين أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات أن اللجنة تعمل على تدريب المرشدين الطلابيين والمرشدات الطلابيات والاخصائيين النفسيين في الجامعات وكذلك الضباط المختصين في البرامج الوقائية في الجهات الأمنية لينضم الجانب التدريبي إلى الجانب التعريفي التوعوي.

ولم يخفِ الشريف تركيز الحملات على النشء مرجعاً ذلك للدراسات والأبحاث التي أثبتت أن أغلب المتعاطين للمخدرات يبدأون التعاطي في سن 12-18 سنة، والذي أكد مناسبة البرامج لمثل هذه الشريحة من خلال التوعية وتعزيز الوازع الديني من خلال الترفيه.

وحول تكثيف الجهود لنشر الوعي بالمدارس والجامعات بين الشريف أن اللجنة ووزارة التعليم بالتعاون مع شركة سابك لديها برامج بتطوير العمل التوعوي في المناهج إضافة إلى الانتهاء من مقرر جامعي سيطرح الأسبوع القادم على طاولة اللجنة التحضيرية.

وحول عدد الأطفال المتعاطين للمخدرات بالمملكة أكد الشريف أنهم قلة كعدد أصابع اليد.

ويستعين البرنامج الذي تدعمه شركة سابك بنجوم الرياضة في توجيه رسائلهم السامية لمنع وصول المخدرات للنشء، ويستهدف الشباب الصغار من سن 10- 15 ويتكون من 16 حلقة يشارك فيها نجوم الرياضة مع الأطفال ويتم بثها عبر القنوات الرياضية السعودية أثناء الموسم الرياضي.

وأضاف الشريف "الشباب يعتبر ركيزة أساسية للمجتمع، حيث يحتل المكانة الرئيسية في عصرنا هذا بين جميع الإهتمامات والبرامج، معتبراً تربيتهم أهم العناصر الأساسية للتنمية البشرية وعاملاً أساسياً في صناعة المستقبل.

وأكد الشريف أن وسائل الإعلام الموجهة إلى الشباب بشتى أنواعها ومضامينها هي جزء من التنمية الشاملة لشخصية الشاب التي تتناول الجوانب التربوية النفسية والإبداعية، مشيراً إلى أن الرسالة التربوية البدنية والرياضية تمتاز بأنها رسالة عمل وتطبيق وبناء وليست نظريات وأفكار وفلسفات مجردة.

من جانبه بين مستشار الأمانة الرئيس التنفيذي لمشروع نبراس الدكتور نزار الصالح أن برنامج "نجوم نبراس" يقوم بتوعية الأجيال الجديدة بمضار المخدرات بطريقة غير مباشرة، والاستفادة من الشخصيات التي يقتدي بها الشباب في مجال الرياضة لتوجيه سلوكهم بشكل إيجابي.

وأكد الصالح أن البرنامج يهدف إلى ترسيخ فكرة التطوير الذاتي لدى الشباب ودعم القيم الإيجابية واحتواء مواهب الشباب وتطويرها بشكل جيد، بالإضافة الى تعزيز الأساليب الوقائية لدى الأسرة والمجتمع لبناء جيل مثالي يتجنب أعلب المشاكل.

من جهة أخرى بين المهندس بندر الوشيقري الرئيس التنفيذي لمجموعة أسرار الإبداع الدولية أن البرنامج سيتم تنفيذه على عدة مراحل وأن المغزى الحقيقي هو فهم وإدراك دور ممارسة الرياضة في الابتعاد ورفض أي سلوكيات سلبية وضارة.

(70-100) بلاغ يومياً لأقارب المتعاطين

المستشار الإعلامي للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور سعيد بن صالح الغامدي أكد في تصريح ل "الرياض" على حرص القائمين على مشروع نبراس على استخدام كافة الوسائل التوعوية والإعلامية لمواجهة المخدرات وتعزيز الوعي المجتمعي بأضرارها، منوهاً في الوقت ذاته ببرنامج المركز الوطني لمكافحة الإدمان والذي يتلقى اتصالات المبلغين بسرية تامة.

وأكد أن المركز يتلقى من 70-100 بلاغ يومياً على الرقم 1955 ويتم التعامل معها بسرية لضمان الوصول للحل المناسب.