أخبار عاجلة

«تحيا مصر» يوقع اتفاقية للإفراج عن 2000 غارم وغارمة بتكلفة 21 مليون جنيه

«تحيا مصر» يوقع اتفاقية للإفراج عن 2000 غارم وغارمة بتكلفة 21 مليون جنيه «تحيا مصر» يوقع اتفاقية للإفراج عن 2000 غارم وغارمة بتكلفة 21 مليون جنيه

وقّع صندوق «تحيا » بروتوكول تعاون اليوم الثلاثاء، مع مؤسسة «مصر الخير» للإفراج عن 2000 غارم وغارمة، بتكلفة تصل إلى 21 مليون جنيه، فضلًا عن العمل على تمكينهم اقتصاديًا من خلال توفير فرص عمل لهم، ومعاشات من وزارة التضامن الاجتماعي لغير القادرين على العمل.

وقال محمد عشماوي، المدير التنفيذي لصندوق «تحيا مصر»، إن الصندوق هو أول صندوق قومي اقتصادي اجتماعي، يتكامل مع كل مؤسسات الدولة من وزارات وهيئات ومحافظات وكذلك قطاع خاص لخدمة المواطنين.

وأوضح أن نشاط الصندوق مكمل لأنشطة الجمعيات والمؤسسات الأهلية، فضلًا عن التنسيق مع كل الجهات الحكومية لحل أي عقبات تواجه المشروعات التي تخدم المواطنين.

وأكد أن مؤسسة «مصر الخير» لها جهد كبير في العديد من المجالات، خاصة في مشروع الغارمين، ولهذا قررنا تمويل الإفراج عن 2000 غارم وغارمة، وسوف نعمل على تمكين المفرج عنهم، بتوفير فرص عمل لهم، كما تم الاتفاق مع وزارة التضامن على توفير معاش لمن لا يستطيع العمل منهم.

وأوضح أن الصندوق تبنى كذلك قضية أطفال الشوارع، حيث أطلق مشروع أطفال بلا ماوي، بتكلفة 114 مليون جنيه، ولكن تكلفته الحقيقية قد تصل إلى مليار جنيه، لإحياء مؤسسة الرعاية الاجتماعية بالمرج، وسوف نقوم بعمل مسح شامل لكل أهالي المرج، وكذلك مشروع مواجهة فيروس سي حيث سيتم علاج مليون مريض من الفيروس.

وأكد «عشماوي» أن نتائج مشروعات صندوق تحيا مصر سوف تظهر قريبًا على أرض الواقع حتي يشعر بها المواطن.

وأكد أن رؤية صندوق تحيا مصر في التعامل مع الغارمين والغارمات في مرحلة بعد سداد الدين، ترتكز على تمكين الأسر التي تعاني من فقر مدقع وصعوبات شديدة، ومساعدتها على الخروج من الحالة الاجتماعية الاقتصادية القائمة على استقبال المساعدات أو الديون، لتصبح قادرة على توفير دخل بشكل مستقل، من خلال حزمة من برامج التمكين الاقتصادى والاجتماعي والصحي تحت شعار «أسرة سليمة منتجة».

وأوضح «عشماوي» أنه تمت مخاطبة وزارة التضامن الاجتماعي لضم الحالات المفرج عنها لبرنامج تكافل وكرامة، كما تم التنسيق مع مؤسسة «أنا المصري» لتوجيه الحالات 10 مكاتب بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، من الإناث في المرحلة العمرية أقل من 60 سنة، لتوفير قروض متناهية الصغر لعدد 66 حالة منهم بعد بحث حالاتهم واستيفاء الشروط.

من جانبه، قال الدكتور على جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، إن المؤسسة استطاعت خلال فترة قصيرة الإفراج عن أكثر من 30 ألف غارم وغارمة واستطاعت بمشروعاتها المختلفة خدمة أكثر من 7 ملايين مستفيد حتى الآن.

وقال «جمعة»: «عندما بدأنا فك الغارمين، كان أول من بدأ وفكر فيه كان محمد عشماوي، حيث أتى لنا بـ100 غارم وغارمة، كانوا مسجونين بسبب أرقام مضحكة للغاية، فكان أقل رقم فيهم 56 جنيهًا، وأكبر رقم 100 جنيه، وذهبت وقتها لوزير الداخلية الذي قالي لي: «لا أعلم بمثل هذا، والسجين يكلف وزارة الداخلية 2000 جنيه كل شهر».

وأوضح رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير أن السجن نوع من أنواع الموت والخروج منه عودة للحياة و«من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا».

وأكدت الدكتورة غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي، أن الوزارة تتطلع لمبادرات أكثر وأكثر من المجتمع المدني الذي تمثله مؤسسة من أكبر المؤسسات .

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي، في كلمة لها ألقاها نيابة عنها محمد أبوالمجد، رئيس الإدارة المركزية للجمعيات بوزارة التضامن الاجتماعي: «نحيي تجربة صندوق تحيا مصر الذي يساند الوزارة في العديد من المشروعات، وكان من أكثر الشركاء في العمل في مشروعات تمس المواطن المصري، وتمس عمل وزارة التضامن الاجتماعي».

أونا