أخبار عاجلة

شركة ستانلى تبدأ تطوير قصر السلاملك ومنطقة المنتزة

شركة ستانلى تبدأ تطوير قصر السلاملك ومنطقة المنتزة شركة ستانلى تبدأ تطوير قصر السلاملك ومنطقة المنتزة
نظمت شركة ستانلى للاستثمار و التطوير العقارى اليوم الثلاثاء، مؤتمراً صحفياً داخل قصر السلاملك بالمنتزة، لشرح أبعاد تطوير كافة مقوماته، ولتوضيح كل ما يتعلق بالاستثمار فى هذه المنطقة التى ستضخ لخزينة الدولة، ما يتجاوز 190 مليون جنية مصرى على مدار العشر سنوات القادمة نتيجة لحقوق الاستغلال لهذه المنطقة.

وأعلنت الشركة البدء فى استئناف أعمال التطوير تمهيدا لإعادة افتتاح الفندق، و الذى توقف عقب إثارة أزمة اختفاء المدافع الأثرية، و التى ترتب عليها إدراج القصر تحت قائمة المبانى الأثرية التابعة لإشراف وزارة الآثار.

من جانبه قال محب عبد البارى نائب رئيس مجلس الإدارة بشركة ستنالى للاستثمار و التطوير العقارى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إن الشركة تضخ حجم استثمارات يتجاوز 120 مليون جنيه مصرى فى ترميم القصر و تطوير المنطقة المحيطة، وإضافة منتجات سياحية غير مسبوقة وتراعى كافة الأبعاد التراثية والحضارية بهذه المنطقة، خاصة بعد الحالة المتردية التى كانت قد وصلت إليها الأمور داخل قصر السلاملك، بعد أكثر من ثلاث سنوات من التوقف الكامل عن العمل داخل هذا الصرح السياحى.

وذكر "عبد البارى" أن الشركة أخذت بعين الاعتبار الاستفادة من القيمة التراثية الكبيرة للمدافع الأثرية وتحويلها إلى مزار تاريخى لكافة الوفود الأجنبية القادمة إلى الإسكندرية، لتحكى مشهد من تاريخ الحديث.
>وأكد على أنه يتم التعامل مع هذه المدافع بالاستعانة بالمتخصصين فى أعمال ترميم هذه القيم التراثية الكبيرة، والمدافع موجودة داخل منطقة قصر السلاملك، بعد أخذ الموافقات اللازمة من شركة المنتزة باعتبارها الجهة التى تمنح الحق فى دخول الجهات المعنية.

كما أكد على أن كافة مقترحات التطوير الخاصة بقصر السلاملك عرضت ولفترات طويلة على الجهات المعنية فى وزارة الآثار و السياحة المصرية، وبعد التأكد الكامل من هذه الجهات بأن ما تقوم به مجموعة ستانلي هو قيمة مضافة لهذا الصرح التاريخي السياحي وعلي هذا قامت وزارة السياحة بإعطاء المجموعة الموافقة الخاصة بمقتراحات التطوير.

وأضاف أن أعمال التطوير فى منطقة قصر السلاملك يشرف عليها عدد من الأساتذة الاستشاريين من خارج منظومة ستانلى، وذلك لضمان أقصى درجات الحيدة والنزاهة، لضمان أعلى مستوى من النجاح لأعمال التطوير بالمنهج العلمى الأكاديمى.
>و أكد على أن الشركة لها رؤية واضحة للاستثمار العقارى فى مدينة الإسكندرية سوف تظهر تباعا فى المشروعات القادمة، قائلا: نحن مجموعة تطوير و ليس تخريب، و نقدر و نحترم التاريخ والاثار ، حيث تستهدف الشركة تحويل منطقة المنتزة الى منتجع عالمى
>من جانبة قال حسين غلب رئيس مجلس ادارة شركة المنتزة المالة للمنطقة ، ان الشركة ممثلة للدولة. ووزار السياحة و انها تحرص حرص شديد على الحفاظ على القيمة الاثرية للمنطقة قبلالقيم الاقتصادية مشيرا الى ان شركة المنتزة تعتبر ادارتها للمنطقة امانة فى عنقها و لا مجال للتهريج و التلاعب اوتخريبالمنطقة الاثرية ، مؤكدا على ان شركة ستنالى حريصة حرصا شديدا على تلك القيمة الاثرية و اضاف نثق ف حرفية شركة ستنالى فى الحفاظ على القيمة الاثرية لمنطقة المنتزة قائلا ان التقرير الذى تم تقديمة الى رئي الوزراء ن وزار السياحة وسام على صدر شركة ستنالى و الذى اكد على حرفيتها فى الحفاظ على الطابع الاثرى للمنطقة.

الدكتور إسماعيل العدلى استشارى عام المشروع قال إن المشروع يهدف إلى استعادة الحالة التى كان عليها القصر مسبقا، مع الحفاظ على القيمة الأثرية للقصر، مع تلبية الطلبات العمارية و الديكورية.و إعادة بناء البنية التحتية للقصر.
>

مصر 365