أخبار عاجلة

خرائط «غوغل» تدعم نظام العنونة «مكاني» في دبي

خرائط «غوغل» تدعم نظام العنونة «مكاني» في دبي خرائط «غوغل» تدعم نظام العنونة «مكاني» في دبي

ناقشت بلدية دبي مع وفد من شركة «غوغل» العالمية، السبل الكفيلة بتوظيف أحدث الحلول التقنية لخدمة الجمهور من خلال نظام العنونة الذكي «مكاني» عبر تطوير تطبيق خرائط Google بإضافة خاصية الاستدلال على المواقع بأرقام «مكاني». فيما تفتتح البلدية عصر اليوم؛ الحديقة المتوهجة «غاردن غلو» الواقعة في حديقة زعبيل، بكلفة تبلغ 30 مليون درهم، والتي تعتبر الأولى من نوعها في الإمارة،

وأكد المهندس عبد الحكيم مالك مدير إدارة نظم المعلومات الجغرافية في بلدية دبي وفريق نظام «مكاني»، إن خطوة دعم نظام العنونة الجغرافية "مكاني" تأتي ضمن جهود الإدارة لتطوير عملية تطوير نظام العنونة الجغرافية الشامل الذي أطلقته البلدية أخيراً، وحرصاً على تقديم كل ما هو مفيد ومتميز في مختلف المجالات، لتعكس من خلاله التطور والحداثة والرقي الذي يليق بسمعة إمارة دبي العالمية.

تحديد المواقع

وبذلك فقد أُتيح للمتعامل خيار تحديد المواقع باستخدام عنونة «مكاني» على الخرائط الإلكترونية من خلال تطبيق آخر وهو خرائط Google بالإضافة إلى تطبيق مكاني المطور من بلدية دبي، وسيسهم ذلك في تعزيز الاستفادة من عنونة «مكاني» بين مختلف فئات المجتمع بتوفيرها على شتى الخدمات الإلكترونية والمنصات.

وأشاد المهندس عبد الحكيم مالك بدور شركة «غوغل» كمؤسسة معرفية عالمية وأيقونة للمعلومات السياحية والثقافية والفكرية والعلمية لبناء جسور التواصل الإنساني والثقافي بين شعوب العالم وثقافاته، مضيفاً أن بلدية دبي تحرص على توثيق علاقاتها بتلك المؤسسات العالمية والمميزة وتعزيز التعاون معها في المجال التكنولوجي.

وأشار إلى أن البلدية تحرص دائماً على تحسين وتطوير أنظمتها وتطبيقاتها بأحدث التقنيات في مختلف المجالات، بما يساهم في تحقيق خدمات راقية للمدينة، كما تحرص الدائرة لتكون متميزة تتوفر فيها استدامة رفاهية العيش ومقومات النجاح. وأضاف أن بلدية دبي تعد من أولى الدوائر الحكومية التي أدخلت أنظمة وتقنيات المعلومات في خدماتها المختلفة لتلبية حاجات أفراد المجتمع.

الحديقة المتوهجة

وفي سياق آخر؛ قال المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي الحديقة المتوهجة «غاردن غلو» تزدان ليلاً بالتماثيل والمجسمات المستوحاة من عجائب الدنيا وأبرز المعالم حول العالم، إن الحديقة تقع في المنطقة (ب) من حديقة زعبيل، على مساحة 16 هكتاراً.

وستبدأ استقبال زوارها يوم الأربعاء من الرابعة عصراً حتى الحادية عشرة مساءً، مشيراً إلى أن أفكار الحديقة أنشئت من قبل مجموعة تجار التجزئة الاستثمارية وبدعم من البلدية، وتتميز بمفهوم فريد وهو «الفنون في النهار والتألق في الليل».

وأشار إلى أن الحديقة ستقدم تجارب عدة ومتنوعة للزوار، حيث ستأخذهم إلى براري «ماساي مارا»، ومروج الزنابق في هولندا، وستشهد إقامة بعض العروض الموسيقية والأكروباتية العالمية والإقليمية والمحلية، وستسلط العروض الضوء على ثقافة الإمارات لإبرازها للعالم أجمع.

وأوضح أن المشروع يوجه رسالة مهمة للجمهور تتمثل في التزام دبي بإعادة التدوير، وخفض الانبعاثات الكربونية، إذ تم بناء مجسمات مختلفة من مواد تم إعادة تدويرها مثل علب والدواء والأطباق، بالإضافة إلى عروض الليزر والإضاءة، وتم استخدام نحو 3 ملايين إضاءة «LED» لإضاءة الحديقة والمجسمات، ومن المتوقع أن تستقبل الحديقة حوالي 5000 آلاف زائر يومياً.

300

يتوقع أن يدخل مشروع الحديقة المتوهجة ضمن موسوعة غينس للأرقام القياسية، من خلال جامع الشيخ زايد الكبير المصنوع من نحو 300 ألف من أكواب وصحون البورسلان بطول 14 متراً، وبرج خليفة المصنوع من نصف مليون قارورة زجاج مملوءة بالماء الملون وبطول 16 متراً.