معصوم والعبادى يطالبان تركيا مجددا بسحب قواتها من نينوى سريعا

معصوم والعبادى يطالبان تركيا  مجددا بسحب قواتها من نينوى سريعا معصوم والعبادى يطالبان تركيا مجددا بسحب قواتها من نينوى سريعا

>جدد الرئيس العراقى فؤاد معصوم ورئيس حكومته حيدر العبادى ، اليوم السبت ، الدعوة إلى تركيا بضرورة الإسراع فى سحب قوتها العسكرية التى توغلت فى محافظة نينوى شمال غربى العراق.

جاء ذلك خلال لقاء معصوم فى منزله فى بغداد مساء اليوم مع العبادى ، حيث بحثا مستجدات التطورات السياسية والأمنية فضلا عن مسار علاقات العراق الخارجية.

وفيما يخص دخول قوة عسكرية تركية فى عمق الأراضى العراقية ، وصف معصوم والعبادى هذه الخطوة بأنها "انتهاك للأعراف والقوانين الدولية وخرق للسيادة الوطنية لجمهورية العراق".. وأكدا أنها تعد خروجا على ما يريده العراق من علاقات حسن الجوار والتعايش وعدم التدخل فى شأن أى دولة من دول الجوار.

يذكر أن العراقية طالبت تركيا فى وقت سابق اليوم باحترام علاقات حسن الجوار وسحب قوات لها دخلت الأراضى العراقية دون طلب أو إذن من السلطات الاتحادية فى العراق، ودعت إلى سحبها فورا.. حيث تم نشر 150 جنديا "كمدربين" بقضاء بعشيقة على أطراف مدينة الموصل مع 25 دبابة فى معسكر "الزلكان" الذى يديره محافظ نينوى المقال أثيل النجيفى ، غير التابع للسلطات الاتحادية بالعراق..

وأشار المتحدث باسم قوات "حشد نينوى" محمود السورجى إلى أن ثلاثة أفواج من القوات التركية مزودة بأسلحة ثقيلة وصلت إلى "الزلكان".
>

اليوم السابع