أخبار عاجلة

وزير الصحة يقرر تحويل مبنى خرسانى غير مستغل بإمبابة لمعهد قلب جديد

وزير الصحة يقرر تحويل مبنى خرسانى غير مستغل بإمبابة لمعهد قلب جديد وزير الصحة يقرر تحويل مبنى خرسانى غير مستغل بإمبابة لمعهد قلب جديد
قرر الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان، تحويل أحد المبانى "غير المستغلة" بمحيط مستشفى حميات إمبابة إلى معهد جديد للقلب"؛ وذلك لتخفيف العبء عن معهد القلب الحالى، حيث إنه غير كاف لتقديم الخدمة الصحية للمرضى، كما أن إنشاء معهد جديد للقلب يساهم فى تقليل قوائم الانتظار.

وأشار وزير الصحة، فى بيان له، إلى أن هذا المبنى الذى سيتم تحويله إلى معهد قلب جديد تم الانتهاء من إنشائه منذ 10 سنوات، وهو عبارة عن مبنى خرسانى فقط ومتوقف على التجهيزات ولم يتم استغلاله حتى الآن.

وأوضح أن المبنى عبارة عن بدروم وأرضى و9 أدوار أخرى، على مساحة 22 ألف متر، موجهاً رئيس الإدارة المركزية للدعم الفنى والمشروعات بالوزارة، بالانتهاء من "مقايسة" التجهيزات الخاصة بالمبنى وعرضها عليه الاثنين المقبل، لسرعة إنجازه.

وقال "وزير الصحة" في تصريحات له خلال زيارته التفقدية الأولى لمعهد القلب القومي بإمبابة، والتى قام بها مساء اليوم، لمتابعة أعمال تطوير المعهد وسير العمل به، أنه كلف كل من رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي ورئيس المجالس الطبية المتخصصة بتخصيص مندوب دائم من كلتا الجهتين، للتواجد على مدار اليوم بمعهد القلب؛ وذلك لتيسير إجراءات حصول المرضى على قرارات العلاج على نفقة التأمين الصحي أو على نفقة الدولة.

وأشاد الوزير خلال تفقده الأقسام المختلفة بالمعهد بمستوى الخدمة الطبية المقدمة للمرضى، كما أشاد بانتظام الأطقم الطبية من "أطباء، تمريض، فنيين" داخل المعهد، وكذلك الإمكانات والتجهيزات الطبية ذات التقنية والجودة العالية في أقسام المرحلة الأولى بعد تطويرها، مشيراً إلى أن معهد القلب لا يعانى حالياً من نقص القوى البشرية والتجهيزات الطبية، بينما يوجد بعض الجوانب الإدارية التى كانت تحتاج إلى إعادة تنسيق ومنها تيسير إجراءات علاج المرضى، وهو ما تم اتخاذ قرار بشأنه.

وشدد وزير الصحة والسكان خلال زيارته التفقدية لمعهد القلب القومي مساء اليوم على ضرورة الانتهاء من المرحلة الثانية من تطوير المعهد قبل نهاية شهر يناير المقبل كحد أقصى.

وحول ملامح الخطة التى ستقدمها وزارة الصحة والسكان فى إطار الخطة المقدمة من لمجلس النواب الجديد، قال إن أبرز ملامح هذه الخطة استكمال قانون التأمين الصحي الشامل الجديد، لافتاً إلى إرسال مسودة القانون للمستشار مجدي العجاتي "وزير الدولة للشئون القانونية ومجلس النواب" لمراجعة الصياغة القانونية لمشروع القانون، كما سيتم عقد اجتماع مع وزير المالية في أقرب وقت لبحث التكلفة اللازمة لتنفيذ القانون لضمان استمراره.

كما تضمنت ملامح الخطة أيضاً، استكمال علاج مرضى فيروس سي بالأدوية الجديدة وفقاً لبروتوكول علاجي موحد لكل مريض حسب حالته، لافتاً إلى إهتمام السيد الرئيس "عبد الفتاح " بهذا الأمر وتشديده المستمر على تنفيذ الإستراتيجية القومية لمكافحة وعلاج الفيروسات الكبدية.

وأشار إلى أن ملامح الخطة تضمنت أيضاً، تدريب الأطباء ، وهو ما وجه به السيد رئيس الجمهورية أيضاً، حيث تم إبرام مذكرة تفاهم بين حكومتي جمهورية العربية والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية فى لندن بتاريخ 5 نوفمبر الجارى، بشأن التعاون في مجالات البحث والابتكار والتعليم.

ولفت وزير الصحة والسكان إلى الانتهاء من إعداد نظام شامل لتدريب الأطباء في الوزارة فى مصر استنادا إلى الاتفاقية المبرمة والتى تضمنت تدريب جزء من الأطباء خارج مصر.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية