أخبار عاجلة

اخبار المغرب اليوم.. الداخلية تفكك خلية تابعة لتنظيم داعش الإرهابى

اخبار المغرب اليوم.. الداخلية تفكك خلية تابعة لتنظيم داعش الإرهابى اخبار المغرب اليوم.. الداخلية تفكك خلية تابعة لتنظيم داعش الإرهابى
ركزت أخبار المغرب اليوم، الخميس، على إعلان وزارة الداخلية المغربية تفكيك خلية إرهابية تابعة لتنظيم داعش، فيما تناولت أخبار المغرب اليوم على خطر الاعتداء الجنسى على الأطفال.

وتناولت أخبار المغرب اليوم إعلان وزارة الداخلية المغربية اليوم الخميس عن تفكيك خلية إرهابية تتكون من ثلاثة عناصر موالية لتنظيم داعش الإرهابى.

وأكدت الداخلية المغربية فى بيان صحفى إنه فى إطار المجهودات الاستباقية الرامية لصد التهديدات الإرهابية، فقد تمكنت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطنى من تفكيك خلية إرهابية تتكون من ثلاثة عناصر، من ضمنهم امرأة، ينشطون بمدن فاس وأولاد تايمة والدار البيضاء، موالية لتنظيم ما يسمى بداعش.

وذكرت اخبار المغرب اليوم أن التحريات الدقيقة مكنت من كشف مدى الانخراط الكلى لعناصر هذه الخلية فى الأجندة التخريبية التى سطرها التنظيم الإرهابى السالف الذكر، وذلك من خلال سعيهم الحثيث لتنفيذ عمليات إرهابية خطيرة بالمملكة.

وركزت أخبار المغرب اليوم على دق ناقوس الخطر من قبل الائتلاف ضد الاعتداء الجنسى على الأطفال بالمغرب، بعد تزايد الاعتداءات خلال هذه السنة بالمقارنة مع السنوات الماضية إذ كشف فى تقريره السنوى، الذى عرضه صباح اليوم بالرباط، أنه تم تسجيل أكثر من ثلاث حالات اعتداء جنسى على الأطفال فى اليوم.

وفى اخبار المغرب اليوم كشف الائتلاف أن مجموع حالات الاعتداء على الأطفال بلغ 935 خلال العام الحالي، وفق ما توصل به من شكايات وما تطرقت إليه الصحافة، فى الوقت الذى تبقى حالات أخرى غير مسجلة لديه لعدم حصوله على المعلومة بشأنها. كما تم تسجيل 75 فى المائة من حالات العنف والاستغلال الجنسي، يكون فيها الجانى أحد الأقارب، أو يمتلك سلطة مادية أو معنوية على الأطفال.

ونشرت اخبار المغرب اليوم احصائيات تفيد بأن الأطفال الذكور هم الأكثر عرضة للاعتداء الجنسى من الإناث، فى حين أن حالات الاعتداء الجنسى تتوزع حسب طبيعة المعتدى، إذ يحتل الأقارب والجيران صدارة لائحة المعتدين، يليهم المعتدون الغرباء والأجانب، ثم الآباء وأطر المؤسسات التعليمية والخيرية والاجتماعية.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية