أخبار عاجلة

"تواضروس" في عظة الأربعاء: رسامة أساقفة جدد للكنيسة الأحد المقبل

"تواضروس" في عظة الأربعاء: رسامة أساقفة جدد للكنيسة الأحد المقبل "تواضروس" في عظة الأربعاء: رسامة أساقفة جدد للكنيسة الأحد المقبل
رئيس أساقفة كانتربري يزور الكاتدرائية الاثنين

كتب : مصطفى رحومة منذ 10 دقائق

أعلن البابا تواضروس الثاني، بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية، في نهاية عظة اليوم، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، عن رسامة أساقفة جدد للكنيسة الأحد القادم، وزيارة رئيس أساقفة كانتربري، للمقر الباباوي يوم الاثنين المقبل، والتي تعتبر الزياري الأولى لرئيس الأساقفة منذ توليه منصبه منذ شهرين.

وتحدث البابا، في عظته الأسبوعية، عن سلوكيات الإنسان المسيحي وقال: كنا تحدثنا في الأسبوع الماضي عن "من هو الإنسان المسيحي"، ولم أجد وصف لسلوكيات الإنسان المسيحي غير كلمة "مسيحي"، فحرف الـ "ميم" يعني أنه يكون رمزا للمحبة، التي تشكل كيان الإنسان المسيحي في حياته وفكره، وليس لنا عدو إلا الشيطان، فكل البشر بدون استثناء مهما كانوا مختلفين في العلم، والثقافة، والدين، واللون، والجنس، والزمان والمكان، فالكل أحباء للإنسان المسيحي.

أما حرف "السين" يدل على أن المسيحي صانع سلام، وصنع السلام أحد النعم التي تغيب عن أماكن كثيرة والإنسان الذي يقوم بعمل المصالحات يحتاج إلى نعمة خاصة، وأحد أسباب عدم صنع السلام كلمة "لا" فيجب أن نتجنب كلمة "لا"، وعلم نفسك كيف تكسب من حولك.

الحرف الثالث هو "الياء" ويعني اليقظة، وحاليا يهاجم الشباب المصري بصفة عامة الإدمان والمخدرات، وهناك من يريدهم غير يقظين، ووجه نصائحه للحضور، إذا وجدت أي شيء على النت أو التليفزيون هتسرق طهارتك "اقفل" مشيرا هذه هي اليقظة.

أما حرف "الحاء"، الإنسان المسيحي يتميز بالحكمة وقد علّمنا الكتاب المقدس "كونوا حكماء كالحيات بسطاء كالحمام" واستطرد قائلا: لو كان حكمه كالحيات فقط.. فهذا مكر وخبث ودهاء، ووجه حديثه للشعب قائلا: "واعمل توازن بين الاثنين".

الحرف الأخير هو "الياء" فالإنسان المسيحي هو ينبوع تعزيات ومفرح ويمتلئ بروح الفرح، مشددا على أن دور المسيحي "حي" قائلا: "اعرف دورك في حياتك في عملك وبيتك، ولا تنسى هذه الصفات الخمس.

ON Sport

شبكة عيون الإخبارية