أخبار عاجلة

"الشورى" يطالب الرئيس بإنقاذ المصريين المعتقلين في سجون الإمارات

"الشورى" يطالب الرئيس بإنقاذ المصريين المعتقلين في سجون الإمارات "الشورى" يطالب الرئيس بإنقاذ المصريين المعتقلين في سجون الإمارات
التيار المدني يبحث غدا تداعيات هجوم عصام العريان على الإمارات

كتب : هبة أمين منذ 34 دقيقة

كشفت مصادر برلمانية أن لجنة الأمن القومي والشؤون العربية والخارجية بمجلس الشورى، قررت إرسال مذكرة عاجلة إلى الرئيس محمد مرسي؛ لمطالبته بسرعة الإفراج عن المعتقلين المصريين المنتمين لتنظيم الإخوان في الإمارات.

وأكدت المصادر لـ"الوطن" أن أعضاء اللجنة المنتمين لحزب الحرية والعدالة طالبوا رضا فهمي رئيس اللجنة، بسرعة إرسال هذه المذكرة لإنقاذ المعتقلين من عذاب السجون الإماراتية.

وأشارت إلى أن جبهة التيار المدني في الشورى ستعقد اجتماعا طارئا غدا، بشأن هجوم نواب الحرية والعدالة ورئيس هيئته البرلمانية على الإمارات، وتداعيات الهجوم على العلاقة بين البلدين، مبينة أن الجبهة ستصدر بيانا يوضح مدى الترابط العمميق بين والإمارات، وأن تصريحات نواب الإخوان شخصية ولا تمثل نواب الشورى.

وحمَّل النائب عن حزب النور مسلم عياد، القيادة السياسية الممثلة في رئيس الجمهورية والحكومة وأجهزة المخابرات مسؤولية الإفراج عن المعتقلين، الذين مر على اعتقالهم نحو سبعة أشهر ولم تصدر لائحة اتهام ضدهم حتى الآن.

ورفض مسلم الاتهامات التي وجهها القيادي الإخواني عصام العريان للإمارات، ورفض أيضا ما يتعرض له المعتقلون المصريون هناك كما جاء على لسان ذويهم، معتبرا أن قضيتهم سياسية في المقام الأول وليست جنائية.

وقال النائب عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي فريد البياضي، إن حزب الحرية والعدالة اعتاد ممارسة سياسات غير مفهومة، مستشهدا بقطع الرئيس العلاقات مع سوريا في استاد القاهرة وإغلاق سفارتها، مشيرا إلى أن تصريحات العريان ضد الإمارات قد تتسبب في أزمة معها.

وأوضح فريد أن جماعة الإخوان تضع مصر أمام خيار خطير، حيث ترتمي في أحضان دولة مثل قطر "تعطينا عندما ترضى وتمنع عندما تغضب"، وتعادي باقي الدول العربية خاصة التي تعادى الإخوان.

وأبدى النائب محمد الحنفي أبوالعينين رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، استياءه الشديد من تصريحات العريان "المسيئة" للإمارات، بحسب وصفه، مؤكدا أن جميع التيارات السياسية في مصر تبحث عن لم الشمل والتعاون مع الدول العربية، خاصة التي تُظهر تعاطفا مع الثورة مثل الإمارات، لكن "الغريب أن يكون الحزب الحاكم لا يبحث عن لم الشمل ويهدف إلى الفرقة بين العرب"، مشددا على أنه "إذا كان لدى العريان ما يُثبت أن الإمارات تمول الثورة المضادة كما يدَّعي، فليتقدم به إلى مجلس الشورى أمام الجميع".

شبكةعيونالإخبارية

ON Sport