أخبار عاجلة

حسين فهمى لـ"الوطن": نعيش مرحلة انهيار الدولة.. وسأمتنع عن دفع الضرائب ولا أخشى الاحتلال الإخوانى

حسين فهمى لـ"الوطن": نعيش مرحلة انهيار الدولة.. وسأمتنع عن دفع الضرائب ولا أخشى الاحتلال الإخوانى حسين فهمى لـ"الوطن": نعيش مرحلة انهيار الدولة.. وسأمتنع عن دفع الضرائب ولا أخشى الاحتلال الإخوانى
سنشارك بقوة فى 30 يونيو.. و«تمرد» دليل على قوة الشعب وإحساسه بالخطر.. ووزير الثقافة «وكسة»

كتب : هند سعد الدين الإثنين 17-06-2013 10:19

عبّر الفنان حسين فهمى عن حزنه للحالة السيئة التى وصلت إليها ، مؤكداً فى تصريحات خاصة لـ«الوطن» أن «الأوضاع مؤسفة وفى حالة لا مثيل لها من السوء، فنحن فى حالة انهيار كامل للدولة على جميع المستويات وأولها المستوى الأخلاقى، والوزراء الموجودون الآن ليسوا فى أماكنهم المناسبة لأنها أماكن واسعة جداً عليهم، وزراء يتخلون عن مسئولياتهم ويعملون ضد صالح الوطن، ومنهم وزير الرى الذى يقول: (إننى علمت عن سد النهضة من خلال وسائل الإعلام وما نحن فيه الآن أخطاء وزراء رى سابقين). ونحن كمواطنين مصريين عاديين نعلم أن موضوع سد النهضة معروف من زمان، وقد تصدى له الرئيس الراحل أنور السادات عندما قال (خلاص الحرب انتهت ولكنى سأحارب مرة أخرى من أجل هذا السد)، والرئيس السابق محمد حسنى مبارك تصدى لسد النهضة وأمر رئيس المخابرات حينها عمر سليمان قائلاً: إذا بدأوا فى بناء السد اضربه بالطائرات الحربية، ولكننا للأسف أصبحنا فى زمن (عاش الملك مات الملك) وننسى التاريخ».

وأضاف فهمى أن «حركة تمرد تدل على قوة الشعب المصرى وتماسكه وإحساسه بالخطر وأن عنده قرون استشعار مضيئة ولها رد فعل داخلى رائع، والشعب يشعر أن حركة تمرد لها ثقل لأننا جميعاً مجتمعون على هدف واحد، ولها رد فعل داخلى، ويمكن أن ينتج عن يوم 30 يونيو عصيان مدنى بدأ بالفعل فى عدم دفع فواتير الكهرباء، وكذلك الممتنعين عن دفع الضرائب، وأنا قريباً جداً سأمتنع عن دفع الضرائب، وورائى الكثيرون، فماذا نفعل عندما نعلم أن أعضاء مجلس الشعب المنحل مدينون لهذا المجلس بالقروض التى حصلوا عليها ولم يسددوها ولا يريدون تسديدها حتى الآن؟ ورئيس مجلس الشعب المنحل سعد الكتاتنى ما زال محتفظاً بالسيارة المصفحة الخاصة بالمجلس وهى bmw735 وكذلك الحراسات الخاصة ولا يريد إعادتها، فهل يمكن أن نصدق رئيس الدولة الذى يقول إنه سوف يقضى على الفساد السابق، ألا يعتبر هذا فساداً وسرقة أم هو حلال للجماعة وحرام على غيرهم؟». وأكد فهمى أنه سيشارك فى مظاهرات 30 يونيو الداعية لانتخابات مبكرة، قائلاً: «أنا متفائل بها ولا أخشى التهديدات التى تتعرض لها التيارات المعارضة وحركة تمرد لتخويفهم بالميليشيات الإخوانية وكأننا أصبحنا فى عصر الاحتلال الإخوانى، وأريد أن أقول لهم إن الشعب المصرى لم يعد يخاف مثل زمان. وتابع: «الوكسة الأخرى هى وزير الثقافة الذى أتوا به ونحن لا نعلم عنه شيئاً من قبل، وما دمت أنا لا أعرفه فالمؤكد أنه لا يعرفنى أيضاً، وكم القرارات المضطربة والسريعة والمتخبطة التى تتخذها الدولة يدل على الحالة السيئة التى وصلت لها مصر سواء اقتصادياً أو فكرياً أو سياسياً، فنحن فى حالة انهيار شديدة، وقرار إقالة د. إيناس عبدالدايم تصرف متهور وله صدى داخلى ورد فعل خارجى، فجميع أوبرات العالم تضامنت مع الأوبرا المصرية وأعلنوا الحداد ثلاثة أيام، والشعوب المتحضرة فى كل أنحاء العالم تشعر بمصر الدولة العريقة، واستنكرت كم الانتهاكات التى تتعرض لها، ولكن فى النهاية المواطن المصرى سيظل ثائراً والثورة ما زالت مستمرة ولم ولن تنتهى حتى تصل إلى أهدافها».

ON Sport

شبكة عيون الإخبارية