النيابة العامة تأمر بالقبض على مطلق إشاعة أسماء شهداء الإمارات

النيابة العامة تأمر بالقبض على مطلق إشاعة أسماء شهداء الإمارات النيابة العامة تأمر بالقبض على مطلق إشاعة أسماء شهداء الإمارات

أصدرت النيابة العامة في أبوظبي أمراً بضبط وإحضار مطلق الإشاعة التي تضمنت قائمة بأسماء طلاب جامعيين على أنها أسماء شهداء الإمارات الذين ارتقوا إلى العلا في يوم الجمعة الرابع من سبتمبر 2015، ما أثار البلبلة بين أفراد المجتمع والاستياء لدى الأشخاص الذين ظهرت أسماؤهم في القائمة المزيفة عائلاتهم.

من جهته وجه سعادة المستشار علي محمد البلوشي، النائب العام لإمارة أبوظبي التهنئة لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً بارتقاء هذه الكوكبة من الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فصدقهم الله ورزقهم الشهادة وهي الجائزة الكبرى، فعطرت دماؤهم أرضا عربية غالية، ورسمت مجد وطنهم بأطهر مداد.

وأوضح سعادة النائب العام لإمارة أبوظبي أن المجتمع المدني يشكل خط الدفاع الخلفي للقوات المسلحة، حيث يحمي الجبهة الداخلية من أي مساس خلال فترة العمليات، فتكون بقوتها وتماسكها مرتكزاً قوياً لأبنائها في الجبهة.

وعلى هذا الإساس فإن كل فرد من هذا الوطن يتحمل مسؤولية كبرى نحو أمن واستقرار الوطن في هذه المرحلة، وعليه أن يحرص ألا يكون لبنة ضعيفة، وأن ينجر إلى اطلاق الإشاعات.

وأشار سعادته إلى أن قانون العقوبات في دولة الأمارات العربية يتصدى بحزم لكل سلوك من شأنه التأثير السلبي على الجهود العسكرية، حيث يتم التشديد الصارم للعقوبات في جميع الجرائم المخلة بالسلم والأمن العام، أو استقرار المجتمع وتماسكه.
>  
> وأضاف أن القانون يعاقب بالسجن والغرامة على مطلق الإشاعات أو البيانات الكاذبة أو إذا كان الغرض منها إضعاف الروح المعنوية.

وقال سعادته على أفراد المجتمع الانتباه وعدم الترويج لأي معلومات مغلوطة وأن على كل شخص استقصاء المعلومة من مصدرها الموثوق وأن ما يخص أفراد القوات المسلحة فإن الاختصاص ينعقد لها وحدها دون غيرها في إصدار التصاريح والمعلومات والبيانات المتعلقة بأفرادها أو قواتها، متمنين لأفراد وقادة القوات المسلحة التوفيق والسداد.
>