أخبار عاجلة

عميد علوم كفرالشيخ: المواد الحافظة إحدى أسباب السرطانات والأمراض المزمنة

عميد علوم كفرالشيخ: المواد الحافظة إحدى أسباب السرطانات والأمراض المزمنة عميد علوم كفرالشيخ: المواد الحافظة إحدى أسباب السرطانات والأمراض المزمنة

عميد علوم كفر الشيخ

أوضح الدكتور أحمد خضير عميد كلية العلوم بكفرالشيخ وأستاذ الكيمياء العضوية، أن المواد الحافظة التي تضاف للمواد الغذائية المعلبة تشكل خطراً كبيراً على صحة الإنسان، وذلك بحسب ما أوضحته نتائج الدراسات والأبحاث المختصة.

وأضاف د. خضير أن بعض المواد الحافظة التي تستخدم ضد التفسخ الغذائي، تتسبب في العديد من الحالات المرضية كالسرطان وتضخم الكبد وضعف النمو، والتناسل والسكر وأمراض القلب، كما أن بعض المواد التي تستخدم لتحسين طعم ورائحة اللحوم المعلبة تؤثر سلباً على صحة الإنسان، حيث ترتبط تلك المواد كيميائيا مع مادة أماينز المتواجدة بشكل طبيعي في اللحوم، وداخل جسم الإنسان، مما يؤدي إلى تكوين مادة كيميائية تسمى “النتروسامين” وهي المادة المسؤولة بشكل مباشر عن إحداث سرطانات مختلفة داخل جسم الإنسان.

وتابع خضير أن استخدام بعض السكريات الصناعية في الأغذية المعلبة، تشكل خطراً على صحة الإنسان، لكونها مصنفة من قبل إدارة الأدوية والغذاء الأمريكية، كمواد مسطرنة بطيئة لها تأثير سلبي على الجهاز العصبي المركزي للأطفال، كما أن بعض بدائل السكريات الصناعية، تسبب أعراض سريرية مثل الصداع والغيثان.

وأشار عميد كلية العلوم بكفرالشيخ أن المواد الغذائية المعلبة، تفقد الكثير من قيمتها الغذائية عند التعليب بسبب الحرارة العالية المستخدمة في التعقيم نتيجة للهدر، الذي يحدث في القيمة الغذائية للبروتينات وتحللها، كما أن الحرارة الزائدة تؤثر سلبا على بروتينات اللحوم، فتزداد كمية الأمونيا فيها.

وحذر خضير من الإفراط في تناول المأكولات، التي تحتوي على المواد الحافظة، لافتاً إلى أن فرص أمراض التسمم الغذائي في الأغذية المعلبة تكون كبيرة جدًا، إما خلال مراحل التحضير أو التصنيع أو التعليب، أو خلال فترة التعقيم أو بعدها، وخصوصاً عندما تكون فترة التعقيم ليست بالمستوى المطلوب.

أونا