أخبار عاجلة

"بيبرس".. رفضه "الإخوان" محافظا بقرار "العسكري" وقبلوه بقرار "مرسي"

"بيبرس".. رفضه "الإخوان" محافظا بقرار "العسكري" وقبلوه بقرار "مرسي" "بيبرس".. رفضه "الإخوان" محافظا بقرار "العسكري" وقبلوه بقرار "مرسي"
"الظاهر" كان أول قاضٍ يقرر التحفظ على أموال "مبارك" ومنعه من السفر

كتب : محمد أبوضيف منذ 17 دقيقة

"الظاهر بيبرس"، كان أول من أصدر قرار التحفظ على أموال الرئيس السابق حسني مبارك ومنعه من السفر، بصفته رئيسا لمحكمة جنايات استئناف القاهرة، فصدر قرار المجلس العسكري بتعيينه محافظا لبني سويف في الرابع من أغسطس 2011، وهو القرار الذي "لم يأت على هوى" نواب جماعة الإخوان المسلمين في مجلس الشعب - قبل حله - حيث قدم نواب حزب الحرية والعدالة التابع للجماعة سؤالا برلمانيا حول تدني مستوى الأداء في دواوين المديريات بالمحافظة وارتفاع معدلات التعدى على الأراضى الزراعية، لكن حل المجلس لم يمهل نواب الجماعة فرصة لمزيد من الضغط للإطاحة بالمحافظ.

واليوم، بعد نحو عامين، وبعد أن أصبحت القرارات التنفيذية كاملة في يد الجماعة ونوابها و"رئيسها"، لم تتم الإطاحة بـ"بيبرس"، وإنما تم نقله للعمل محافظا للبحر الأحمر، ضمن حركة المحافظين التي اعتمدها الرئيس محمد مرسي اليوم.

وخلال فترة عمله بـ"بني سويف"، سعى الظاهر بيبرس لجذب مزيد من الاستثمارات وإقامة العديد من المصانع والشركات، لتوفر الآلاف من فرص العمل لشباب المحافظة، وعلى رأسها مشروع إنشاء مصنع شركة سامسونج العالمية بمنطقة كوم أبوراضى، إلى جانب مصنع حديد المصريين في منطقة بياض العرب الصناعية.

"بيبرس" الذي رفض أن يكون "محافظ ترانزيت"، بحسب تعبيره في حوار صحفي معه بجريدة المساء، تبدل موقف "الإخوان" نحوه خلال العامين الماضيين، حيث رفضوه محافظا لبني سويف بقرار من المجلس العسكري، ليقبلوه اليوم محافظا للبحر الأحمر بقرار من الرئيس محمد مرسي.

DMC

شبكة عيون الإخبارية