أخبار عاجلة

مستشار وزير الأوقاف: مظاهرات 30 يونيو يقودها الصليبيون والعلمانيون لإسقاط الإسلام

مستشار وزير الأوقاف: مظاهرات 30 يونيو يقودها الصليبيون والعلمانيون لإسقاط الإسلام مستشار وزير الأوقاف: مظاهرات 30 يونيو يقودها الصليبيون والعلمانيون لإسقاط الإسلام

كتب : وائل فايز منذ 4 دقائق

هاجم الشيخ أحمد هليل، مدير الإرشاد الدينى ومستشار وزير الأوقاف، الداعين لمظاهرات 30 يونيو لإسقاط الرئيس محمد مرسى، ووصفهم بـ«العلمانيين والصليبيين». ونشر «هليل» رسالة عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» قائلاً «أحبائى السلام عليكم، يوم الأحد 30 يونيو ستدق أجراس الكنائس بصوتها العالى، وتنطلق جحافل المصريين يقودهم الصليب غير مرفوع، تلبية لدعوة البابا تواضروس وجورج إسحاق ومفيد فوزى لإسقاط الإسلام، ومعهم علمانى وليبرالى صاحب مصالح ضاعت، حرامى قديم، لك الله يا إسلام، لك الله يا مساجدنا، لك الله يا أزهرنا، لك الله يا ، لك الله يا شعب مصر».

ورفض الشيخ محمد عبدالرازق، وكيل وزارة الأوقاف لشئون المساجد، التعليق على تدوينة هليل، وقال «لا أدرى كيف قال ذلك، والشيخ هليل هو من يستطيع الرد على هذا الكلام»، فيما قال الدكتور محمود مهنا، عضو هيئة كبار العلماء، إن هذه التصريحات غير مسئولة، وتعدٍّ على ثوابت الآخر، لافتاً إلى أن المصريين تتأصل بينهم الوحدة الوطنية.

من جانبه، وصف الشيخ محمد عثمان البسطويسى، رئيس النقابة المستقلة للأئمة والدعاة، تصريحات مدير الإرشاد الدينى بوزارة الأوقاف، بأنها تنم عن فكر وسياسة واتجاه لقيادات الوزارة فى عهد الدكتور طلعت عفيفى وزير الأوقاف، مشيراً إلى أن تلك السياسة تهدف لإثارة الفتن والقلاقل وممارسة سياسة الاستقطاب لخدمة النظام القائم.

وأضاف البسطويسى «المعارضة -مسلمين ومسيحيين- سينزلون للتظاهر فى 30 يونيو، ولم تعد تجدى معهم أى محاولات للتفرقة أو المتاجرة بالقضية، متهماً «عفيفى» بأن الدعوة انحطت فى عهده، وقال «نسى من يطلقون على أنفسهم إسلاميين بأن الرسول عليه الصلاة والسلام أوصى بأقباط مصر خيراً».

وحاولت «الوطن»، حتى مثول الجريدة للطبع، الاتصال بالشيخ أحمد هليل للاستفسار عن تدوينته، إلا أنه لم يرد.

ON Sport

شبكة عيون الإخبارية