أخبار عاجلة

«الإنقاذ» ترفض حوار «الوسط».. و«تمرد» تستعد للأإعلان عن جمع 15 مليون توقيع

«الإنقاذ» ترفض حوار «الوسط».. و«تمرد» تستعد للأإعلان عن جمع 15 مليون توقيع «الإنقاذ» ترفض حوار «الوسط».. و«تمرد» تستعد للأإعلان عن جمع 15 مليون توقيع
«عزازي»: لا صوت يعلو فوق 30 يونيو.. و«النور»: المبادرة غير واضحة.. و«الصوفية»: سنتظاهر بـ«الأكفان»

كتب : محررو «الوطن» تصوير : محمد نبيل منذ 4 دقائق

طالب قيادات بجبهة الإنقاذ، القوات المسلحة، ووزارة الداخلية بالانحياز للشعب فى مظاهرات 30 يونيو المرتقبة، وحذر محمود العلايلى، القيادى بالجبهة، الجيش والشرطة من الوقوع فيما وصفه بـ«الفخ المنصوب» لهما سلفاً من قبل الإخوان، وقال جورج إسحاق، القيادى بالجبهة، إن قوات الشرطة ملزمة بحماية المتظاهرين. من ناحية أخرى، أعلن حزب الوسط عن مبادرة لـ«مصالحة وطنية»، وقال أبوالعلا ماضى، رئيس الحزب، إنهم يتواصلون مع عدد من قيادات جبهة الإنقاذ وقوى سياسية للاجتماع خلال أيام، فيما عبر عزازى على عزازى، المتحدث باسم جبهة الإنقاذ الوطنى، وأحمد البرعى أمين عام «الجبهة»، وعمرو حمزاوى القيادى بـ«الجبهة»، عن رفضهم والأحزاب التى يمثلونها لمبادرة «أبوالعلا»، وقال «عزازى»: لا صوت يعلو فوق صوت 30 يونيو، وقال شعبان عبدالعليم، عضو الهيئة العليا بحزب النور، إن المبادرة غير واضحة، ولم تتضمن نقاطاً معينة للنقاش فيها، وتشبه سابقاتها من دعوات الحوار. وأعلنت حملة «تمرد» عزمها تنظيم مؤتمر صحفى الأسبوع المقبل للإعلان عن جمعها 15 مليون توقيع، لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسى، والكشف عن الخطة النهائية لفعاليات التظاهر أمام قصر الاتحادية، فى حين نظمت أمس مسيرات ووقفات وسلاسل بشرية فى 6 محافظات هى الفيوم، والمنوفية، والقليوبية، والإسكندرية، والغربية، والبحيرة، كما تنظم مساء اليوم، مؤتمراً جماهيرياً فى مدينة المحمودية، مسقط رأس حسن البنا مؤسس تنظيم الإخوان. ونظم أعضاء الحملة فى الإسكندرية وقفة سلمية مساء أمس الأول فى منطقة أبوسليمان، بدعوة من الأهالى وتحت حمايتهم، بعد يوم من هجوم شباب الإخوان على الحملة. وشهد مؤتمر نظمته الجماعة الإسلامية لتأييد الرئيس مرسى فى مركز سنورس بالفيوم مساء أمس الأول اشتباكات بين عدد من المعارضين والمؤيدين للإخوان، وتبادلوا الرشق بالحجارة، والضرب بالعصى. وأطلقت قوى ثورية أبرزها الجبهة الحرة للتغيير السلمى وتحالف القوى الثورية حملة «قومى يا الفقير جعان»، تبدأ فعالياتها اليوم، فى القاهرة بمسيرة فى شبرا الخيمة.

وأعلنت مشيخة الطرق الصوفية فى الإسكندرية، عن خروج الصوفيين بالأكفان، فى 30 يونيو، وحمّلت المشيخة فى بيان، الرئيس مرسى، مسئولية الدماء التى ستسيل بكثافة إذا حدثت مصادمات بسبب التمسك بالمنصب.

DMC

شبكة عيون الإخبارية