أخبار عاجلة

القبض على صاحب شركة صور قطعاً حربية وتجسس لحساب «الموساد»

القبض على صاحب شركة صور قطعاً حربية وتجسس لحساب «الموساد» القبض على صاحب شركة صور قطعاً حربية وتجسس لحساب «الموساد»
مصدر: ضبط محمول غير قابل للتنصت وأجهزة تشويش فى شقته

كتب : الوليد إسماعيل وخالد محمد منذ 3 دقائق

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على مصرى صاحب شركة فى بورسعيد، بتهمة التجسس لصالح إسرائيل مقابل مبالغ مالية ضخمة، لنقل معلومات عن قناة السويس وميناء بورسعيد وتفاصيل تضر بالأمن القومى المصرى.

وأجرت نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار هشام القرموطى، تحقيقات مكثفة مع المتهم، وأمر شادى البرقوقى رئيس النيابة بحبسه 15 يوماً على ذمة التحقيقات بعد أن أدلى باعترافات كاملة عن نشاطه المخابراتى لحساب إسرائيل.

وأثبتت التحقيقات أن المتهم بالتجسس مصرى الجنسية، صاحب شركة خاصة، وأنه سعى للعمل مع الموساد الإسرائيلى، وأنه تعاون معهم بالفعل طوال عامين بعد تجنيده منذ عام 2011، وأنه أدلى طوال تلك الفترة بمعلومات مهمة للجانب الإسرائيلى من داخل ، والتقى عدداً من عناصر الموساد لتلقى تدريبات على التجسس فى عدة عواصم أوروبية.

وكشف مصدر سيادى بارز لـ«الوطن» عن أن رجال المخابرات العامة والأمن الوطنى، ألقوا القبض على المتهم وبحوزته كاميرا ولاب توب وبداخلهما صور لسفن وموظفى قناة السويس وميناء بورسعيد، وصور قطع حربية فى المنطقة.

كما عثر رجال الأمن مع المتهم أثناء مداهمة شقة استأجرها بالقرب من ميناء بورسعيد، على جهاز موبايل غير قابل للتعقب أو التنصت عليه، وأجهزة اتصالات وتشويش حديثة، بجانب اللاب توب والكاميرا.

وأوضح المصدر السيادى أن المتهم مرصود منذ فترة، وتم تقديمه للنيابة التى تحقق معه منذ أسبوعين، وما زالت التحقيقات مستمرة.

وكشف عن أن المتهم حاول تجنيد بعض المواطنين لمساعدته فى العمل، وطلب منهم تصوير بعض القطع البحرية وأيضاً السفن التى تمر بالقناة، مقابل مبالغ مالية.

المفاجأة أن المتهم -حسب المصدر السيادى- أبلغ المخابرات العامة منذ فترة، بأن هناك من يحاول تجنيده من جهة تابعة لإسرائيل، لكنه لم يُدلِ بكافة التفاصيل.

وقال المصدر: طالبته المخابرات العامة بإنهاء كافة الاتصالات مع الجانب الآخر، ولكن المتهم لم يمتثل للتعليمات، وأثبتت المراقبة المكثفة لتحركاته أنه يعمل لصالح إسرائيل منذ 2011.

DMC

شبكة عيون الإخبارية