أخبار عاجلة

جراحة استبدال الركبة تحد من آلام المفاصل

جراحة استبدال الركبة تحد من آلام المفاصل جراحة استبدال الركبة تحد من آلام المفاصل
جراحة استبدال الركبة تخفف الألم بشكل ملحوظ وتحسن من قدرة الساقين على الحركة، وتفيد الذين يعانون التهاب المفاصل أو التهاب المفاصل الروماتويدى (RA).

وقال مؤلفو الدراسة التى نشرت مؤخراً فى دورية التهاب المفاصل والروماتيزم، إن استبدال الركبة يمكن اعتباره آلة الزمن، حيث إنها جراحة تعمل على إعادة الزمن إلى الوراء قبل أن يعانى المريض الإعاقة والعجز.

ووجد الباحثون أن الألم قد تحسن بعد استبدال الركبة وحتى ستة أشهر لمرضى هشاشة العظام، وهو الشكل الأكثر شيوعا الذى ينجم عنه تآكل الغضروف، وكذلك لدى المرضى الذين يعانون التهاب المفاصل الروماتويدى، الناتج عن اضطراب الجهاز المناعى الذى يسبب تورم المفاصل.

وأشار مؤلف الدراسة كاليب ميشو، إلى أن الغالبية العظمى من المرضى تتحسن أعراضهم تحسناً ملحوظا بعد الجراحة، ولكن هذا الإجراء ليس علاجاً، وسوف يستمر مرضى التهاب المفاصل الروماتويدى فى حاجة للعلاج بعد استبدال المفاصل.

واستبدال الركبة هى واحدة من العمليات الجراحية الأكثر شيوعا، مع حوالى 720000 شخص فى الولايات المتحدة، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وقد نشرت نتائج الدراسة عبر الموقع الطبى الأمريكى "Helath Day News".
>

مصر 365