أخبار عاجلة

إسرائيل تدرس مخاوف الأردن بشأن مطار جديد قرب الحدود

إسرائيل تدرس مخاوف الأردن بشأن مطار جديد قرب الحدود إسرائيل تدرس مخاوف الأردن بشأن مطار جديد قرب الحدود
قال وزير النقل الإسرائيلى إسرائيل كاتس اليوم الخميس إن إسرائيل تجرى محادثات لتهدئة مخاوف الأردن بشأن مخاطر محتملة تتعلق بالسلامة بسبب بناء مطار إسرائيلى جديد قرب الحدود بين البلدين.

ومن المقرر افتتاح المطار فى تمناع خارج منتجع إيلات الإسرائيلى بحلول نهاية 2016 على بعد نحو عشرة كيلومترات إلى الشمال الغربى من مطار الملك حسين الدولى الذى يخدم ميناء العقبة الأردنى على الناحية الأخرى من إيلات.

وقالت عمان فى يونيو إنها تقدمت بشكوى للمنظمة الدولية للطيران المدنى تعبيرا عن قلقها من أن يتسبب قرب المطارين من بعضهما البعض فى إرباك خطير للمسارات الجوية.

وقال كاتس ردا على سؤال بشأن النزاع مع الأردن "نتولى هذا الأمر."

وأضاف كاتس للإذاعة الإسرائيلية "يبدى الأردنيون حساسية إزاء الأمر."

وتابع "نجرى اتصالات معهم فى تكتم وبالتنسيق مع وكالات عدة والحقيقة هى أن البناء يمضى والمطار سيعمل."

وفى بيان منفصل قالت وزارة كاتس إن مطار تمناع الذى سيحمل اسم رائد الفضاء الإسرائيلى إيلان رامون الذى لاقى حتفه مع ستة آخرين من أفراد طاقمه فى كارثة مكوك الفضاء كولومبيا عام 2003 "يبنى وفقا لضوابط المنظمة الدولية للطيران المدنى ولذلك لا يسبب أى مخاطر تتعلق بالسلامة للمطار فى العقبة."

ولم ترد المنظمة ومقرها مونتريال على طلبات رويترز للتعقيب.

وسيحل مطار تمناع محل مهبط صغير للطائرات يخدم مدينة إيلات فى الوقت الحالى واعتبر بديلا فى وقت الحرب لمطار بن جوريون فى تل أبيب الذى توقفت معظم شركات الطيران الأجنبية عن إرسال رحلاتها إليه فى يوليو تموز 2014 بسبب إطلاق الصواريخ من غزة.

وتحويل الطائرات إلى مطارات أخرى عملية مقبولة زمن السلم فى مجال الملاحة الجوية. ولكن بعض الخبراء يشككون فى ما إذا كان بمقدور إسرائيل أن تفعل ذلك دون مشاكل فى ضوء أن مطار بن جوريون الذى يمكنه التعامل مع 90 ألف مسافر يوميا مساحته سبعة أمثال مطار تمناع.
>

مصر 365