المجتمعات العمرانية تحذر من التعامل على أراضى "شرق بورسعيد"دون الرجوع إليها

المجتمعات العمرانية تحذر من التعامل على أراضى "شرق بورسعيد"دون الرجوع إليها المجتمعات العمرانية تحذر من التعامل على أراضى "شرق بورسعيد"دون الرجوع إليها
حذرت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ممثلة فى جهاز شرق بورسعيد "المدينة المليونية"، من تعامل أى فرد أو شركة أو جمعية أو أى جهة أخرى على الأراضى، بالمدينة دون الرجوع إلى الجهاز.

وقال المهندس طارق إبراهيم رئيس جهاز المدينة، فى بيان إنه حرصا من الهيئة وجهاز المدينة، على مصالح المواطنين وحمايتهم من الوقوع فى مشاكل قانونية أو معاملات غير سليمة، وذلك بالتعدى على الأراضى المخصصة لإنشاء المدينة المليونية – شرق بورسعيد، والصادر لها القرار الجمهورى رقم (222) لسنة 2010، فإنها تحذر من التعامل على أى من أراضى المدينة دون الرجوع إليها.

وأضاف إبراهيم: "تؤكد الهيئة أنها الجهة الوحيدة صاحبة الولاية على هذه الأراضى، وأن أى تعامل عليها لا يتم إلا من خلال الهيئة أو جهاز المدينة المليونية – شرق بورسعيد، وذلك بمقتضى أحكام القانون رقم 59 لسنة 1979 فى شأن المجتمعات العمرانية الجديدة".

وأكد إبراهيم أن أى تعامل يتم بالمخالفة لذلك يقع باطلا بطلانا مطلقا، ولا يعتد به من قبل الهيئة، مع حفظ حق الهيئة فى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بهذا الشأن.

مصر 365