أخبار عاجلة

اختتام حملة ترشيح جائزة أبوظبي 2015

اختتام حملة ترشيح جائزة أبوظبي 2015 اختتام حملة ترشيح جائزة أبوظبي 2015

اختتمت حملة ترشيح جائزة أبوظبي 2015 في 27 من يونيو الماضي بنجاح، والتي انطلقت في 10 مايو 2015 برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقد شهدت حملة الترشيحات مشاركة عدد كبير من أفراد المجتمع مقارنة بالدورات الماضية، فقد بلغ العدد الإجمالي للترشيحات المستلمة خلال هذا العام 36,404، والتي تضمنت 22,452 شخصاً تم ترشيحه، وهو رقم قياسي جديد في حملة الترشيحات للجائزة خلال السنوات العشر الماضية.

وبعد انتهاء مرحلة الترشيحات، بدأت في الآونة الأخيرة المرحلة التالية والتي تتضمن التدقيق على كافة الترشيحات، ورفعها للجنة التقييم. وسيتم الإعلان عن أسماء المكرَّمين بالجائزة خلال حفل التكريم الذي ستجري فعالياته في غضون الأشهر المقبلة بحضور المكرمين وأفراد أسرهم وعدد من كبار الشخصيات. وكانت جائزة أبوظبي قد انطلقت في عام 2005 من أجل التعريف بأصحاب الأعمال الخيّرة والذين كان لهم أثر إيجابي في المجتمع.

زيادة لافتة

وقال متحدث من لجنة تنظيم جائزة أبوظبي: إن الجائزة شهدت منذ انطلاق حملة الترشيح لهذا العام زيادة في أعداد المشاركين الشباب عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي وفهمهم لعملية الترشيح عبر الموقع الإلكتروني لجائزة أبوظبي. كما زاد عدد جنسيات المرشِّحين هذا العام ليصل إلى 135 جنسية مختلفة مقارنةً بمشاركة 117 جنسية مختلفة خلال دورة عام 2013.

وكانت مرحلة ترشيحات جائزة أبوظبي 2015 قد استمرت على مدار سبعة أسابيع من 10 مايو، وحتى 27 يونيو، 2015. وتهدف الجائزة إلى تكريم أفراد المجتمع الذين أسهموا بأعمالهم الخيّرة وخدماتهم الجليلة في إثراء مجتمع أبوظبي وإحداث تغيير إيجابي فيه. ويمكن ترشيح أي شخص كان له دور في بناء الإمارة والمجتمع، وقدم مساهمة إيجابية في إمارة أبوظبي بغض النظر عن عمره أو جنسيته. كما أنه من الممكن ترشيح شخص يعيش خارج الدولة، في حال كان له تأثير إيجابي على مجتمع أبوظبي.

شركاء في التميز

وكان للشركاء الرسميين، اتصالات وأبوظبي للإعلام، دور فعّال في إنجاح حملة ترشيحات جائزة أبوظبي 2015. حيث قال فارس حمد فارس، نائب الرئيس للاتصال المؤسسي في اتصالات: " كانت مساهمتنا في جائزة أبوظبي مثمرة، خاصة وأنها تروج لنشر الخير والتعريف بالأعمال النبيلة في أرجاء أبوظبي".

وقالت هند العتيبة، مديرة إدارة الاتصال الاستراتيجي في أبوظبي للإعلام : "عشرة أعوام مرت على انطلاق جائزة أبوظبي، حققت خلالها نمواً بشكل طردي على صعيد الأداء وعدد المرشحين وتعدد جنسياتهم، وساهمت على نحو فعال في نشر الأعمال الإنسانية والخيّرة"، وأضافت العتيبة: " اليوم ونحن نستعد للإعلان عن أسماء المكرمين خلال دورة 2015، نؤكد في أبوظبي للإعلام، وبوصفنا شركاء رسميين في الجائزة، حرصنا على تعزيز أهداف الجائزة ومساندتها في نشر ثقافة العمل الخيري، وتأكيد الدور الإيجابي للأفراد في إطار مساهمتهم البناءة والنبيلة في بناء مجتمع أبوظبي".