أخبار عاجلة

"فسحة وتشجيع" شعار شركات السياحة المصرية لترويج السفر لتركيا

"فسحة وتشجيع" شعار شركات السياحة المصرية لترويج السفر لتركيا "فسحة وتشجيع" شعار شركات السياحة المصرية لترويج السفر لتركيا

كتب : الأناضول منذ 15 دقيقة

كثفت شركات السياحة المصريةـ من إعلانات السفر لتركيا خلال فترة بطولة كأس العالم لكرة القدم للشباب تحت سن 20 عاما، يضمن فيها المسافر مقاعد لمشاهدة مباريات الفريق المصري من الملاعب التركية.

وبدأت الشركات السياحية في الترويج للسفر الى تركيا، عبر إعلانات مدفوعة الأجر بالصحف وأخرى عن طريق رسائل الهواتف المحمولة لحث المصريين لحجز مكان لهم في رحلات السفر الى تركيا.

وأعلنت مجموعة من روابط الأندية الرياضية المصرية، اختيار 50 مشجعا من أعضائها للسفر إلى تركيا لمؤازرة وتشجيع المصري للشباب، المشارك في بطولة كأس العالم، وذلك خلال اجتماعهم بجمال علام رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم.

من ضمن الشركات "ممفيس للسياحة الخارجية"، التي أعلنت عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، أن سعر الغرفة المزدوجة للفرد فى منطقة تكسيم يتراوح بين 6 إلى 7.5 آلاف جنيه في الفندق فئة 4 نجوم لمدة 7 أيام، وتزيد الأسعار بزيادة نجومية فنادق الإقامة، لتصل إلى 13 ألف جنيه خلال الأسبوع مدة الرحلة.

وقالت ريهام مصطفى، مسؤولة السياحة الخارجية بالشركة، إن الاقبال خلال الشهر الجاري أقل مما كان متوقعا بالمقارنة بما حققته الشركة خلال العام الماضي، وأرجعت ذلك إلى ارتفاع سعر الرحلات إلى تركيا بنسب تتراوح بين 10 إلى 20%، بعد زيادة أمام الجنيه المصري.

وتجرى فعاليات بطولة كأس العالم لكرة القدم للشباب تحت سن الـ 20 عاما، التي تنطلق يوم 21 من الشهر الجاري في 7 مدن تركية، هى إسطنبول، وقيصرية وطرابزون وريزه، وغازي عنتاب، وبورصة، وأنطاليا، ويشارك الفريق المصري في مجموعة تضم العراق وإنجلترا وتشيلي.

وترى ريهام مصطفى، أن الإقبال على السفر لتركيا خلال شهور الصيف يكون أعلى بالمقارنة بباقي شهور العام، كما تعول الشركة على استغلال فعاليات بطولة العالم لكرة القدم للشباب، ومشاركة الفريق المصري فيها على رفع مبيعاتها من البرامج السياحية.

وأضافت أن سفر المصريين لتركيا ليس بهدف الترفيه فقط، ولكن توجد شريحة كبيرة تزور تركيا لمدد قصيرة على فترات متكررة شهريا تتراوح بين يوم و3 أيام، وفي الأغلب يكونوا رجال أعمال وتجار يشترون منتجات تركية لتسويقها في .

وبحسب إحصائيات منظمة السياحة العالمية، دخلت تركيا فى قائمة العشر الكبار لجاذبي السياح من مختلف أنحاء العالم حيث جذبت، خلال العام الماضي 31.8 مليون سائح بإيرادات اقتربت من 21 مليار دولار.

وقال مجدى حنين، رئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال المصرية البريطانية، إن تركيا تتوقع أن تجذب 33 مليون سائح بنمو 3.8 % بإيرادات 25 مليار دولار خلال العام الجاري.

وأضاف أن السياحة التركية استطاعت خلال الـ 10 سنوات، أن تحدث ثورة فى التسويق السياحي في المؤتمرات العالمية والتخطيط الفعال مع القطاع الخاص وباقى أجهزة الدولة الأخرى، خاصة الطيران والنقل خارج وداخل تركيا.

وقال عمر علوي مدير التسويق في شركة "ميني ترانيل للسفر"، إن الشباب المصري مولع بالسفر لتركيا في ظل زيادة الاهتمام المصري والعربي بالمزارات السياحية هناك، والذي ساعد فيه بشكل كبير الأعمال الدرامية التركية التي تبثها القنوات الفضائية المصرية.

وقال هشام الشاعر عضو مجلس إدارة شركة بلوسكاي للفنادق والاستثمار السياحي، إن سعر البرنامج السياحي في تركيا يقترب من السعر في مصر، كما يرى الشاعر أن الدولة التركية لديها رؤية لتطوير السياحة بها، خلافا للحكومة المصرية سواء قبل الثورة أو بعد الثورة.

وأضاف الشاعر أن استغلال الأحداث، سواء الرياضية أو السياسية للتسويق للمنتج السياحي، سياسة غائبة لدى الدولة ولدى العاملين بالسياحة بمصر، مؤكدا أن مصر تمتلك منتجات سياحية قوية وأفضل من تركيا لكن ينقصها الترويج.

وذكر الشاعر أن الأحداث الأخيرة في الشارع التركي جراء مظاهرات ميدان تقسيم في إسطنبول، سيكون لها تأثير إيجابي على السياحة المصرية، لتستقبل السياح الروس حيث تتنافس مصر وتركيا على استضافتهم سنويا.

وبحسب إحصائيات وزارة السياحة المصرية، جذبت مصر 2.5 مليون سائح روسي خلال العام الماضي، وتستهدف 3 ملايين وافد خلال العام الجاري، حيث وفد 700 ألف سائح روسى في الربع الأول بإيرادات تجاوزت الـ 600 مليون دولار.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport