أخبار عاجلة

الداخلية الكويتية تكشف تفاصيل جديدة بشأن منفذى حادث انفجار مسجد الصادق

الداخلية الكويتية تكشف تفاصيل جديدة بشأن منفذى حادث انفجار مسجد الصادق الداخلية الكويتية تكشف تفاصيل جديدة بشأن منفذى حادث انفجار مسجد الصادق
أعلنت وزارة الداخلية الكويتية أن سلطات الأمن تمكنت بناء على تنسيق معلوماتى مع أجهزة الأمن الكويتية من ضبط اثنين من المتهمين السعوديين بالمشاركة فى حادث التفجير الإرهابى الذى وقع يوم 26 يونيو الماضي، والذى استهدف مسجد الإمام الصادق وأدى الى استشهاد 26 شخصا وإصابة 227 آخرين.

وقالت الوزارة - فى بيان اليوم الثلاثاء - إن المتهمين السعوديين هما شقيقان يدعى الأول ماجد عبد الله محمد الزهراني، والثانى محمد عبد الله محمد الزهراني، ولهما شقيق ثالث كان فى الكويت وتم تسليمه للسلطات السعودية، وآخر موجود فى سوريا "ضمن تنظيم داعش الإرهابى ".

وأضافت أن المتهمين قاموا بتوصيل المتفجرات للمتهم عبد الرحمن صباح عيدان، وأن التحليلات والتحقيقات اللازمة أظهرت أن المتفجرات من نفس النوع الذى استخدم فى حادثتى التفجير الإرهابى بمنطقتى الدمام والقطيف بالسعودية.

وأوضح بيان الداخلية الكويتية أن المتهمين المذكورين دخلوا البلاد عن طريق منفذ "النويصيب" عصر الخميس 25 يونيو المنصرم وسلموا المتفجرات فى صندوق "أيس بوكس" للمتهم عبد الرحمن صباح عيدان سعود فى منطقة النويصيب، مضيفا أن المتهمين غادروا البلاد مباشرة بعد عملية التسليم للمتهم عبد الرحمن الذى التقى بـ"الإرهابي" فهد القباع لتنفيذ العملية فى اليوم التالى .

وذكر أنه وفق المعلومات الأمنية الكويتية السعودية المشتركة، تم ضبط المتهم الأول ماجد الزهرانى بمنطقة الطائف أمس، كما تم ضبط المتهم الثانى محمد الزهرانى أمس أيضا بمنطقة الخفجى بعد تبادل إطلاق النار مع رجال الأمن السعودي، مما أدى إلى إصابة اثنين من رجال الامن السعودى .

وقال إنه تم ضبط سيارة من طراز "هوندا أكورد"، وهى المركبة التى استخدمت من قبل المتهمين فى نقل المتفجرات للكويت (بحسب البيان").

وأشادت الوزارة بالتعاون المتميز والوثيق والتنسيق المشترك مع السلطات السعودية ورجال الأمن، والذى أسفر عن ضبط باقى عناصر المتهمين.
>

مصر 365