أخبار عاجلة

المملكة أنقذت اليمن من الهيمنة الحوثية

المملكة أنقذت اليمن من الهيمنة الحوثية المملكة أنقذت اليمن من الهيمنة الحوثية

    أعرب مواطنون يمنيون عن أملهم بعدم توقف الضربات الجوية ضد ميليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح مشيرين إلى أنهم يشعرون بالفخر وهم يرون طائرات التحالف تضرب بدقة عالية مواقع الحوثيين وعلي صالح ومؤكدين ان اهالي الجنوب جميعهم في المقاومة الشعبية.

جاء ذلك على لسان عدد من الأخوة اليمنيين القادمين الى المملكة من اليمن خلال الفترة الحالية والذين قدموا بعد قيام مليشيات الحوثيين وعلي صالح بأعمالهم التخريبية في اليمن الشقيق وقد نقلوا في احاديثهم ل"الرياض" الواقع الذي يعيشه اليمن ودور المملكة العربية في دعم الشرعية وإنقاذه من الهيمنة الحوثية والمدعومة من قوى خارجية لها اطماع توسعية ومن مليشيات المخلوع علي صالح.

نقاوم بقوة

يقول سالم الضالعي والذي قدم قريبا من اليمن: ان المقاومة الشعبية في اليمن رغم محدودية الأسلحة التي يملكونها تقاوم وبقوة محاولات الحوثيين لسقوط عدن، وقد حققنا على الأرض نتائج جيدة.

واضاف ان لطيران التحالف دورا كبيرا في كسر العمود الفقري لمليشيات الحوثي والمخلوع صالح وقد شاهدنا ذلك على الأرض حيث تحقق الضربات الجوية وبدقة عالية ضربات موجعة على مواقع وقوافل الحوثيين التي تحاول التحرك الى الجنوب وخصوصا عدن وقد لاحظنا خوفهم الشديد وتحركاتهم السريعة عند مشاهدتهم أو سماع صوت طيران التحالف، ونحن فخورون بالطيارين من قوات التحالف حيث شاهدنا دقة الإصابات التي يحققونها على الأرض وانتقاء مواقع الضربات الجوية، والبعد عن التجمعات السكانية والمواقع المهمة للسكان وما تشاهدونه من تدمير للمنازل على شاشات التلفاز هو من فعل قذائف المليشيات الحوثية والمخلوع صالح حيث يتم اطلاق القذائف من قبلهم بشكل عشوائي على منازل المواطنين خصوصا في مدن الجنوب.

المقاومة الشعبية في اليمن حققت نتائج جيدة على الأرض رغم محدودية أسلحتها

ويردف بقوله: لقد لاحظت نشوة المواطن اليمني المخلص وهو يشاهد طيران التحالف يضرب بدقة عالية معدات وإمدادات الحوثيين العسكرية ومن الواقع الذي نشاهده على الأرض نأمل عدم توقف الضربات الجوية وعدم الاستماع لحيل الحوثيين في ايجاد فترات زمنية للهدنة لأن ذلك يساهم في استعادة قواهم ووصول امدادات جديدة لهم من الشمال، ونحن خصوصا قبائل الجنوب اليمني نقف صامدين بما نملكه من سلاح بسيط مقاومين لهذه المليشيات التي تهدف الى تدمير اليمن وتقطيعه، ونأمل من قوات التحالف تزويدنا بالسلاح والمواد الأساسية بهدف استمرارية المقاومة، وانا أقول من واقع الأرض اليمنية ان المليشيات الحوثية ومليشيات علي صالح تتهالك بفعل الضربات الجوية لقوات التحالف ويوجد بينهم خلافات لان أهدافهم شيطانية ولصالح قوى خارجية ومحاولة انتقام من الشعب اليمني خصوصا من قبائل الجنوب اليمني، وهذا الانتقام نلاحظه من قوات المخلوع صالح.

واشار الى ان من المواقف التي شاهدها منظر أطفال الجنوب اليمني يتراقصون ويرددون الاناشيد في الملك سلمان عند مشاهدتهم لطائرات قوات التحالف وهي تدك قوافل المليشيات ومعاقلهم. وعن ما شاهده وهو قادم من اليمن الى السعودية يقول الضالعي: سلكنا طرقا صعبة مرورا بالبيضاء تلافيا لمواجهة المليشيات التي يقتل قناصتها وبلا هوادة المواطنين اثناء تحركهم وقد لاحظت حجم التدمير الذي الحقه طيران التحالف بقاعدة العنت العسكرية ودقة الإصابات للدبابات والعتاد العسكري كما وجدت استقبالا طيبا من أخواننا السعوديين العسكريين والمواطنين أثناء وصولنا الى منفذ الوديعة الحدودي ولم أجد صعوبة في الوصول الى والدتي التي اتيت لزيارتها في مكة المكرمة وسوف اعود الى مواقع الشرف في جنوب اليمن لمواصلة دفاعنا عن حرية اليمن واستقراره.

ويشير الى اهمية اعادة النظر فيما يطرح من بعض المراسلين على القنوات الاخبارية حيث نلاحظ ان ما ينقل اقل بكثير من ما تحققه المقاومة الشعبية في الجنوب.

افشال محاولات إسقاط عدن

ويقول حميد عبدالله وعبدالله منصور: ان الضربات الجوية من قوات التحالف على الحوثيين وقوات المخلوع صالح حققت نتائج ممتازة على الأرض ودمرت القوة الرئيسية للمليشيات ولولا هذه الضربات لسقط اليمن بكامله في يد المليشيات ونحن من الجنوب اليمني ونلاحظ أن المليشيات المعادية تحاول وبكل قواها اسقاط عدن والوصول الى مصافي النفط والمرافئ على البحر حتى يتمكنوا من عزل الجنوب عن مصادر الطاقة، والحصول على مكاسب على الارض ترفع من معنوياتهم وتمكنهم من المساومة مع مقاومة الجنوب، ولكن بفضل الله ثم بفضل الضربات الجوية لطيران التحالف تكسرت آمالهم على الطرق المؤدية الى عدن والضالع، حيث لاحظنا ارتالا من الدبابات والعتاد تم تدميرها بالكامل وبدقة عالية ونحن فخورون بالدور السعودي الذي أعاد هيبة الصف العربي أمام القوى الإقليمية المعادية ونأمل مواصلة الضربات الجوية ورصد تحركات مليشيات الحوثيين والمخلوع صالح خصوصا الإمدادات القادمة من الشمال.

مضيفا انه "من خلال اجتماعنا مع افراد المقاومة وأثناء مشاركتنا في المقاومة لاحظنا اننا بحاجة الى تدريب عسكري ووجود خبرات عسكرية قيادية وهذا لن يتحقق إلا بوجود القيادات العسكرية ذات الخبرة معنا في ميدان المقاومة".

فيما اشار محمد ناصر وعبدالله منصور الى وجود خلافات قوية بين الحوثيين وقوات المخلوع صالح سوف تتسبب قريبا في انهيار قوى هذه المليشيات وقد لاحظنا تخبطا وارتجالية في تحركاتهم.

واكد ان اعداد المقاومة الشعبية في تزايد خصوصا في الجنوب وكل يوم يمر تتحقق مكاسب على الأرض وسقوط اسلحة ومعدات في ايدي رجال المقاومة، والواقع على الأرض يشير الى انهيار هذه المليشيات قريبا ونشيد بدور قرار الملك سلمان حفظه الله والذي اوقف انهيار وسقوط اليمن في يد المليشيات الحوثية.

وبين أنه مع مرور الزمن لاحظنا تزايد الوعي لدى المواطن ومعرفة حقيقة تحركات الحوثيين وخيانة علي صالح لوطنه.

قيادات عسكرية مدربة

مشيرين الى أن المناوشات والمقذوفات التي تتم على الحدود السعودية تعد مؤشرا لجبن افراد المليشات والذين هم مرتزقه وليس لهم اهداف سوى تحقيق اهداف مغرضة والنيل من الحدود السعودية وتكبير مايقومون به اعلاميا بهدف رفع معنويات افراد مليشياتهم المنهارة.

ويؤكد محمود اليافعي أن قبائل يافع تقف وبكل فخر في وجه الحوثيين والمخلوع صالح ونحن كبارا وصغارا ضد هذه المليشيات المخربة، ونعمل صفا واحدا مع المقاومة الشعبية ونشيد بدور قوات التحالف في تغيير مسار المعركة وكسر نوايا الحوثيين والمخلوع صالح للسيطرة على اليمن وتحقيق اهداف القوى الخارجية التي تحاول منذ سنوات بسط نفوذها على اليمن ليكون منفذا لخطوات قادمة لبلاد عربية مجاورة، ونأمل في مواصلة الضربات الجوية وإمداد الشعب اليمني بالمساعدات الإنسانية، ودعم المقاومة بالسلاح ونأمل تواجد قيادات عسكرية مدربة لأن افراد المقاومة يملكون المعنويات والشجاعة والتضحية ويحتاجون الى الخبرات في التعامل مع القوى العسكرية للحوثيين والمخلوع صالح.

وعن احوال اسرهم يقول احمد صالح: ان اسرهم تسكن في القرى وهم بعيدون عن اماكن الحرب الا ان حرب الحوثيين ومليشيات صالح تسببت في انقطاع المواد الاساسية عن الاسر في القرى ورغم ذلك هم صابرون مع رجالهم في المقاومة وقال: ان الجميع يشعر بالاطمئنان عندما نرى طائرات التحالف لأنها تقوم بضرب الحوثيين وأعوانهم بدقة عالية ونقدم شكرنا وتقديرنا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- على وقفته مع الشعب اليمني وانقاذ اليمن من احتلال وهيمنة الحوثيين له ونعتبر الملك سلمان قائد العروبة ومعيد امجادها وهيبتها.