أخبار عاجلة

"طرق دبي" تطلق اختبار إدراك المخاطر لمتدربي القيادة

"طرق دبي" تطلق اختبار إدراك المخاطر لمتدربي القيادة "طرق دبي" تطلق اختبار إدراك المخاطر لمتدربي القيادة

أطلقت مؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات اختبار " إدراك المخاطر" كمرحلة تطويرية من اختبار المعرفة النظري لمتدربي السياقة لجميع فئات القيادة من المركبات الخفيفة والشاحنات الثقيلة والحافلات الثقيلة والدراجات النارية .. وذلك لتعزيز الوعي المروري والسلامة على الطرقات لتحقيق رؤية الهيئة في " تنقل آمن وسهل للجميع".

وقال أحمد بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة .. إن الهيئة تحرص على تطبيق مناهج تدريبية متطورة تسهم بشكل ملحوظ في إكساب متدربي السياقة مهارات عالية من أجل تحقيق السلامة والعمل على تقليل الحوادث المرورية .. لافتا إلى أن اختبار " إدراك المخاطر" يتم تطبيقه في جميع الدول المتقدمة والمتميزة في مجال الوعي والسلامة المرورية لذلك ارتأت الهيئة ضرورة تطبيقه في إمارة دبي السباقة في التميز.

 وأضاف أن تطبيق اختبار إدراك المخاطر يأتي كإضافة تطويرية لاختبار المعرفة النظري للسياقة الذي تم إطلاقه في العام 2010 و يتم إجراء ما يقرب من  200  ألف اختبار سنويا ويحقق نتائج ايجابية بين متدربي السياقة من خلال احتوائه على معلومات مهمة ومفيدة.

  وأشار إلى أن الاختبار الجديد تم تطبيقه في بداية يوليو الجاري بثلاث لغات أساسية هي " العربية والإنجليزية والأوردو " وسيتم خلال شهر سبتمبر القادم إضافة اللغات الصينية والفارسية والهندية والملبارية والبنغالية والروسية والتاميلية .. موضحا أن هذه الجهود تأتي في إطار حرص الهيئة لإسعاد المتعاملين من حيث توفير أكثر اللغات حاجة من خلال نظام الاختبار المؤتمت والدعم الصوتي للاختبار.

  وذكر المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص .. أن اختبار إدراك المخاطر تم تطويره من قبل شركة متخصصة في مجال تطوير رسومات ذات تقنية ثلاثية الأبعاد في مجال الوعي المروري .. مشيرا إلى أنه يتضمن خمس فيديوهات تضاف إلى اختبار المعرفة المؤتمت الحالي لكل طالب ويتم اختيارها بشكل مؤتمت من بنك الأسئلة الإلكتروني حيث أن مدة كل واحد فيها / 25 / ثانية بحيث يعكس كل ظروف بيئية معينة ومخاطر مختلفة محاطة بالطرقات مع كيفية التغلب عليها خلال القيادة ومنها .. الظروف الناتجة من الأمطار القيادة على الطرق السريعة مناطق المدارس المناطق الصحراوية المناطق المكتظة بالأسواق والمارة المناطق السكنية والقيادة أثناء الليل.

  ولفت بهروزيان إلى أن عملية التدريب على إدراك المخاطر تعد من الاختبارات المهمة التي تعزز الوعي المروري أمام متدربي القيادة في كيفية التعامل مع الظروف المختلفة على الطرقات وتمكينهم من تقييم المخاطر كافة كي يستطيعوا التغلب عليها بعد حصولهم لرخص القيادة .. مؤكدا أن الهدف الأساسي هو تخريج سائقين آمنين ذوي وعي مروري عال في طرقات دبي يمتلكون المهارات والوعي بهدف تقليل الحوادث المرورية في إمارة دبي.
>