أخبار عاجلة

بريطانيا تشيد نصبًا تذكاريًا لتكريم ضحاياها في هجوم تونس

بريطانيا تشيد نصبًا تذكاريًا لتكريم ضحاياها في هجوم تونس بريطانيا تشيد نصبًا تذكاريًا لتكريم ضحاياها في هجوم تونس

كاميرون رئيس البريطانية

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن خطط لتشييد نصب تذكاري وطني دائم في المملكة المتحدة لتكريم الثلاثين بريطانيا الذين قتلوا في الهجوم الإرهابي الذي وقع في تونس الأسبوع الماضي.

وفتح سيف الدين رزقي النار على السياح في منتجع قرب مدينة سوسة على الساحل الشرقي التونسي يوم الجمعة الماضي، ليقتل 38 شخصا، من بينهم 30 بريطانيا.

وكشف رئيس   الوزراء أيضا عن عقد مراسم خاصة لتذكر ضحايا هذا الهجوم في فصل الخريف القادم.

وقال كاميرون – قبل الاحتفال بالذكرى العاشرة لهجمات السابع من يوليو والتي ستتم بعد غد /الثلاثاء/ – إن “من فقدوا حياتهم في تونس كانوا ضحايا فظاعة وحشية إرهابية”، وأضاف أنه “لأمر صحيح أن نحيي بالشكل المناسب ذكرى هؤلاء الأشخاص وآخرين قتلوا في الخارج بأيدي إرهابيين، وأن ندعم أقاربهم الذين تركوهم بكل طريقة ممكنة”.

وسيتم تمويل بناء النصب من الغرامات التي تفرض على البنوك، ويحددها وزير الخزانة جورج أوزبورن، الذي قرر أن الغرامات المفروضة على البنوك يجب أن تستخدم في قضايا جيدة.

وقال وزير الشئون الشرق الأوسط توباياس الوود، الذي قتل شقيقه جوناثان في تفجيرات بالي عام 2002، “سوف نستمر في العمل بشكل وثيق مع عائلات الضحايا لضمان أن الحكومة تقوم بكل ما ما في وسعها لدعم احتياجاتهم العاجلة ومناقشة خطة على المدى الطويل لتشييد لنصب التذكاري ومراسم التذكر”.

وأضاف أن “الحكومة ستناقش موقع وتصميم النصب التذكاري لضحايا تونس مع أسرهم في الأشهر المقبلة”.

وعاد آخر فوج مكون من خمس جثث للقتلى البريطانيين الذين سقطوا في مذبحة تونس بعد ظهر أمس السبت على متن إحدي طائرات سلاح الجو الملكي.

أ ش أ

أونا