أخبار عاجلة

الدعوة السلفية تدشن حملة "رمضان بالسنة نقتدى" للرد على "الشيعة"

الدعوة السلفية تدشن حملة "رمضان بالسنة نقتدى" للرد على "الشيعة" الدعوة السلفية تدشن حملة "رمضان بالسنة نقتدى" للرد على "الشيعة"
أكد الشيخ شريف الهوارى، عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية، أن الدعوة لديها حملة جديدة للرد على شبهات الشيعة ومهاجمى السنة بعنوان "رمضان بالسنة نقتدى"، موضحا أن هذه الحملة أعدت جيدا لربط الأمة بسنة "النبى"- صلى الله عليه وسلم.

وأضاف الهوارى، حسبما نشر على الموقع الرسمى للدعوة السلفية، أن الحملة بها عدة نقاط ومحاور لبيان مكانة السنة وحجيتها ولزومها، ولفهم هذا الدين عقيدة وشريعة وتفعيله، وحجية السنة فى زكاته، وفى صومه، وفى صلاته، وفى بيعه، وفى شرائه، وفى زواجه، وفى طلاقه، وفى كل أمور الحياة؛ فالسنة بمعنى منهج حياة، وسبيل للنجاة، كما قال الإمام مالك: "السنة كسفينة نوح من ركبها نجا، ومن تخلف عنها هلك".

وأشار إلى أن أهداف الحملة تكمن فى توعية الأمة بمكانة السنة، ودعوة الأمة لتعلم السنة للمنافحة عنها، والرد على الشبهات التى تثار حولها.

وتابع: "من أهم المعانى التى نركز عليها فى هذه الحملة بيان أن الأمة مسئولة عن الدفاع عن سنة نبيها صلى الله عليه وسلم، وأن هذا واجب يلزمها، ولكى تبذل الأوقات والجهود من أجل السنة، حتى نستطيع المنافحة والرد على المنكرين، لذلك لابد من استحضار الأدلة وتعلم كيفية الرد على المنكرين والمخالفين والطاعنين، وإقامة الحجة عليهم؛ وذلك فى غاية الأهمية، وهم لا يستطيعون مواجهة الحجة بالحجة لعجزهم الكامل، وعدم وجود ما يحتجون به، وكلامهم متهافت متساقط يسهل الرد عليه".

- ياسر برهامى: "التكفير أخطر البدع التى واجهت المجتمع المسلم عبر العصور"

مصر 365